الجمعة 9 ديسمبر 2022
كتاب الرأي

حسن شاكر: عدم تطرق بلاغ اللجنة الوزارية لمغاربة العالم لملف الوحدة الترابية هل سقط سهواً...؟ 

حسن شاكر: عدم تطرق بلاغ اللجنة الوزارية لمغاربة العالم لملف الوحدة الترابية هل سقط سهواً...؟  حسن شاكر
قامت الدنيا و لم تقعد عندما استقبل الرئيس التونسي " قيس البئيس  " زعيم الانفصاليين " غالي و الطلب رخيص " بمطار قرطاج  يوم 26 غشت بمناسبة المنتدى الإفريقي الياباني تيكاد 8 ..حيث تم سحب السفير المغربي من تونس و طرد التونسي من التراب المغربي..و عبرت جميع مكونات المجتمع المغربي أحزاب و إعلام ونقابات و مجتمع مدني عن غضبها و رفضها لهذا الاستقبال الذي يسيء بشكل عميق الى مشاعر الشعب المغربي و قواه الحية…و اشتعلت مئات الصفحات على الفايس بوك بتعاليق مفعمة بالوطنية من جهة  وغاضبة من الرئيس التونسي الدمية في أيدي عسكر قصر المرادية من جهة ثانية...و ردد الجميع بصوت واحد ما جاء في خطاب الذكرى 69 لثورة الملك و الشعب أن " الصحراء هي المنظار الذي يرى به المغرب العالم..."
من جهة أخرى،  فقد اعتبر مغاربة العالم الإشادة الملكية بمثابة نيشان شرف و وسام وطني كبير على صدر كل مغاربة العالم عرفانا لدورهم الفعال في تقوية الجبهة الداخلية من جهة و الدفاع عن مغربية الصحراء من بلدان الإقامة و من مختلف المواقع الاجتماعية و الاعتبارية و الوظيفية لكل مغربيات و مغاربة العالم...و قبل كل هذا مشاركة حوالي 138 فرد من مغاربة العالم في المسيرة الخضراء سنة 1975 انطلاقاً من مدينة باريس الفرنسية...
لقد زلزل الخطاب الملكي السامي ليوم 20 غشت كل القطاعات الوزارية و المؤسسات المكلفة بالهجرة و جعل من إعادة تأهيلها و تحديث إطارها التشريعي و إعادة النظر في نموذج الحكامة في علاقته مع السياسات العمومية، خارطة طريق للحكومة و البرلمان و المؤسسات المكلفة بالهجرة...
فقوة الخطاب أدت إلى استنفار حكومي كبير بعقد اللجنة الوزارية التاسعة يوم 30 غشت ، أي 10ايام على الخطاب الملكي و 4 ايام على طعنة الرئيس التونسي باستقباله لزعيم البوليساريو يوم 26 غشت...
فالصدمة و حتى لا نقول الفضيحة الكبرى، وهي أن بلاغ اللجنة الوزارية التاسعة  ليوم 30 غشت 2022 ، تكلم عن الإستقبال و عملية مرحبا و عن التنمية و قطاع المال و الاعمال و حسنات ميثاق الاستثمار الجديد ، و عدًد  برامج النوايا الحسنة للحكومة في مجال تجويد الخدمات و تطوير السياسات العمومية و غيرها... لكنه لم يشر إلى ضرورة إشراك أفراد الجالية في مسلسل تطوير و تحديث كل المؤسسات المكلفة بقضايا مغاربة العالم...وهنا يمكننا التدرع بإمكانية تدارك الأمر في الأنشطة القادمة...
لكن أن يجتمع جيش من المؤسسات الحكومية و مثله من مؤسسات الحكامة… و دون إثارة البلاغ لمسألة الإشادة الملكية بمساهمة مغاربة العالم في ملف الدفاع عن الوحدة الترابية و الوطنية..و دون أن يتطرق البلاغ إلى الحاجة الملحة لبرامج الرفع من درجة الترافع في ملف الصحراء المغربية موجهة لمغاربة العالم...هذا في وقت نوه  فيه الخطاب الملكي بمساهمة " الفئة العزيزة " في الدفاع عن مغربية الصحراء انطلاقا من بلدان الإقامة...و في وقت تغلي فيه نفوس المغاربة و معهم مغاربة العالم من حرارة طعنة تونس و استقبالها لزعيم المرتزقة ، و بنقل مباشر في التلفزة الرسمية التونسية مستفزة بذلك مشاعر المغاربة... 
لقد أعدت قراءة البلاغ أكثر من مرة معتقدا أنني قفزت على الفقرة المخصصة لملف الصحراء المغربية و مغاربة العالم...لكن دون جدوى حيث لم تجد مكانها ضمن صفحتين استحود على ثلث بياضها كتابة اسماء وزراء ومسؤولين مؤسسات الحكامة الجيدة حضروا أعمال اللجنة التاسعة...من جهتي اعتقد انها سقطت سهوا…إذ لم أجد ما أبرر به هذه الهفوة ، خاصة و أن اللجنة الوزارية لمغاربة العالم انعقدت بعد 4 ايام فقط من طعنة تونس الغادرة للمغرب ..
يبدو ان هروب الحكومة الى الامام وعقدها للجنة الوزارية في نسختها التاسعة بجدول أعمال لا يشبه لبلاغه الختامي..انها لن تقدر على تصريف توجيهات الخطاب الملكي ليوم 20 غشت الى قوانين و مراسيم… بوجهة نظر وحيدة و بلغة انشائية بعيدة عن عقلية مغاربة العالم…اذ رسم الخطاب الملكي خارطة واضحة المعالم موجهة لكل المؤسسات المكلفة بقضايا الجاليات المغربية بالمهجر…اذ بدى الامر وكأن اللجنة اختزلت مضمون الخطاب بحل إشكال مؤسسة طالب مغاربة العالم  ومنذ سنوات التنزيل السريع لقانونها التنظيمي ، و ظني ان الحكومة اعتقدت انها بهذه " التخريجة " ستريح و تستريح …
لكننا نذكر و لعل الذكرى تنفع المؤمنين ان الخطاب شمل ضمنا مؤسسة الثاني و بنك العمل و المجلس العلمي و وزارة الأوقاف وغيرها…لذلك فان العجلة أدت الى غياب الإشارة الى دور مغاربة العالم في الدفاع عن مغربية الصحراء انطلاقا من بلدان المهجر.. ودون التأكيد الى ضرورة الرفع من جاهزية الجاليات في موضوع الترافع في ملف الوحدة الترابية…في بلاغ اللجنة الوزارية لمغاربة العالم…
صحيح انه لكل جواد كبوة ، وكبوة بلاغ اللجنة الوزارية لمغاربة العالم غياب الإشارة لدور الجالية في ملف الصحراء المغربية…خاصة بعد الإشادة الملكية العظيمة في خطاب الذكرى  69 لثورة الملك و الشعب لسنة 2022.…