الجمعة 27 يناير 2023
كتاب الرأي

عمر الفرخاني: الأسئلة السبعة لتدبير محكم لإشكالية التراث العمراني والحضري

عمر الفرخاني: الأسئلة السبعة لتدبير محكم لإشكالية التراث العمراني والحضري عمر الفرخاني
يواصل عمر الفرخاني، المهندس المعماري والرئيس السابق للهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين بالمغرب، طرح إشكالية التراث المعماري والعمراني المغربي مؤكدا في تدوينة جديدة له  يوم 26  غشت 2022 أن مقاربة حماية هذا التراث لا يجب أن تحجب الباحث عن الأسئلة العديدة التي تطرأ ميدانيا  ويصادفها أثناء العمل..
 
وذكر الفرخاني الأسئلة السبع التالية: 
1 - لماذا يقرر حماية بعض المباني أو الأحياء دون غيرها من الإنشاءات أو الانسجة العمرانية؟
2 - ماذا نعني بكلمات حفظ وحماية وصون آلتراث المعماري والعمراني…؟
3 - ما هي المعايير التي ينبغي اعتمادها لتحديد ما  يجب أولا يجب الحفاظ عليه؟
4 - ما العمل مع "المنشآت" المعمارية والعمرانية المعدة للحفظ ؟
5 - كيف يتم التوفيق بين الضرورة الثقافية للمحافظة وحقوق الملكية والقضايا الإجتماعية والإقتصادية المرتبطة بالعملية؟
6 - ما هي الجهات التي  تتعهد  بتمويل  عملية المحافظة على هذا التراث؟
7 -  ما مدى نجاعة  التشريعات القانونية الموجودة لهذه العملية وهل هي كافية؟
 
واعتبر الخبير والباحث المعماري الفرخاني  أنه   يمكن اختزال كل هذه الأسئلة في سؤال واحد: ما هي المرجعية التي تستند عليها  الحكومة في الحفاظ على التراث المبني في بلدنا؟ بل وماهو البديل الذي تقترحه فعاليات المجتمع المدني في هذا الشان، علما بأنه بخصوص المحافظة على هذا التراث لا يمكن الجزم بوجود مرجعية أو قاعدة علمية محضة. وهذا يعني يضيف الفرخاني أنه يجب على كل مجتمع، وكل بلد، تطوير مرجعيته  الخاصة، بناء على خصوصياته ومقوماته  الثقافية والتاريخية.

وإلى ذلك اعتبر الفرخاني بأنه يمكن مع ذلك الترحيب بالإجراءات العملية الحالية للسلطات العامة التي تمكنت من وضع حد لضياع وتبذير التراث المبني الذي كانت الدارالبيضاء ضحية له منذ عقود.