الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
مجتمع

بقرابة 200 مليون درهم.. وعود حكومية بإدماج الأمازيغية في هذه المؤسسات

بقرابة 200 مليون درهم.. وعود حكومية بإدماج الأمازيغية في هذه المؤسسات وعود رئيس الحكومة، إعداد الحكومة لخارطة طريق تتضمن 25 إجراء تشمل إدماج الأمازيغية في الإدارات
أطلقت الحكومة عددا من الوعود بخصوص السنة المقبلة (2023)، وذلك من خلال المذكرة التأطيرية لمشروع قانون المالية برسم سنة 2023 التي وجهها عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، إلى القطاعات الوزارية.

ومن بين وعود رئيس الحكومة، إعداد الحكومة لخارطة طريق تتضمن 25 إجراء تشمل إدماج الأمازيغية في الإدارات، والخدمات العمومية، وفي التعليم، والصحة، والعدل، والإعلام السمعي البصري، والتواصل، والثقافة، والفن، حيث ستعرف سنة 2023 انطلاق مشروع تخصيص 300 عون استقبال ناطقين بالأمازيغية، لمواكبة المرتفقين بمحاكم المملكة، والمستشفيات والمراكز الصحية، كما سيتم الرفع من وتيرة تنزيل باقي الإجراءات خلال نفس السنة.
وقد خصصت الحكومة لهذا الغرض 200 مليون درهم في قانون المالية لسنة 2022، وسيتم رفع هذا المبلغ تدريجيا حتى يبلغ مليار درهم سنة 2025.

وحسب المصدر ذاته، يندرج تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في مختلف مناحي الحياة العمومية، ضمن أولويات العمل الحكومي، وذلك تفعيلا للمقتضيات الدستورية، وهو ما يفرض عليها، ومعها مختلف المتدخلين تعبئة الجهود، والموارد البشرية، واللوجستيكية، والمالية الكفيلة بتنزيل مقتضيات القانون التنظيمي للأمازيغية.