الأحد 2 أكتوبر 2022
اقتصاد

الخراطي : غلاء الأسعار.. لولا التأشيرة لكانت اسبانيا الوجهة السياحية الأولى للمغاربة

الخراطي : غلاء الأسعار.. لولا التأشيرة لكانت اسبانيا الوجهة السياحية الأولى للمغاربة بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك
دعا بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك السلطات المحلية في المدن الشاطئية التي تشهد توافدا كبيرا للسياح الأجانب والزوار المغاربة إلى مراقبة مدى التزام الفاعلين الاقتصاديين بإشهار الأثمنة، مشيرا الى أنه وفي ظل غياب المراقبة أصبح قطاع السياحة بجميع أصنافه يعيش ما وصفه محدثنا بـ " التسيب والجشع " والبحث عن الربح السريع مما يساهم في تدهور القدرة الشرائية للمستهلك.
وأوضح الخراطي أن كل الخدمات طالها ارتفاع الأسعار، و لولا إجراءات الحصول على التأشيرة لفضل كل المغاربة قضاء عطلتهم السياحية في اسبانيا حيث أسعار مختلف الخدمات السياحية أقل بكثير من ما يوجد عليه الوضع في المغرب وعلى جميع المستويات.
وختم تصريحه لـ "أنفاس بريس " بالقول إن الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تدين غياب وزارة السياحة وعدم اضطلاعها بدورها كحكم للقطاع، مؤكدا بأن تعامل الفاعلين الاقتصاديين في ميدان السياحة اتجاه المستهلك المغربي يندى له الجبين : ارتفاع الأسعار، تفضيل السائح الأجنبي على نظيره المغربي علما أن هذا الأخير يؤدي تسعيرة مرتفعة مقارنة بما يطبق على الأجنبي.