الثلاثاء 7 فبراير 2023
سياسة

المؤتمر الجهوي للأحرار  بسوس يشيد بجهود وعمل حكومة أخنوش 

المؤتمر الجهوي للأحرار  بسوس يشيد بجهود وعمل حكومة أخنوش  جانب من المؤتمر الجهوي للاحرار بسوس ماسة
انعقد الجمعة 22 يوليوز 2022 بمدينة أكادير، المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار، برئاسة رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي، وبحضور كريم أشنكلي، المنسق الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة، محمد القباج، عضو المكتب السياسي، والإخوة عبد الله غازي ولحسن السعدي، عضوي المكتب السياسي ورئيسي منظمتي الشبيبة والمنتخبين الجهويتين، والأخت زينة إد حلي، رئيسة المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية، وعدد من أطر وبرلمانيي ومنتخبي الحزب بمختلف أقاليم جهة سوس ماسة.
افتتحت أشغال المؤتمر الجهوي الذي حضره أزيد من 500 مؤتمر، بعرض شريط فيديو لارتسامات العشرات من مناضلي الحزب بمختلف أقاليم الجهة حول نظرتهم للحزب وترأس وقيادة الحكومة، إذ عبروا عن اعتزازهم بمكانة حزب التجمع الوطني للأحرار في الساحة السياسية المغربية، إضافة إلى الشروع بعد ترأس الحكومة في تنزيل البرنامج الذي وعد به الحزب قبل انتخابات شتنبر 2021.
كما تم إلقاء مجموعة من المداخلات من لدن أعضاء المكتب السياسي للحزب ومناضلين من مختلف أقاليم الجهة، حيث أشار أعضاء المكتب السياسي في كلمات متفرقة، إلى أن المؤتمرات الجهوية تشكل مناسبة لطرح نقاشات مهمة، سواء فيما يتعلق بتنمية الجهة، وكذلك التواصل مع كل شرائح الحزب من منتخبين سواء على صعيد البرلمان أو المجالس الجماعية والجهة والمكتب السياسي، إضافة إلى فتح نقاش وتساؤلات حول العمل الحكومي وتنزيل المشاريع والأوراش على الصعيد الجهوي.

وعبر أعضاء المكتب السياسي للحزب خلال أشغال المؤتمر الجهوي لجهة سوس ماسة، عن اعتزازهم بالمجهودات التي تبدلها الحكومة، مبرزين أن الحكومة هي حكومة منسجمة نابعة من أغلبية برلمانية، عملت إلى حدود اليوم على تنزيل مجموعة من البرامج والمشاريع الفعالة.
بعد ذلك، أعطيت الكلمة للعديد من المناضلين قصد المناقشة وطرح تساؤلاتهم فيما يخص قضايا متعددة، حيث أجمع عدد من المتدخلين في المؤتمر الجهوي على أن الحكومة الحالية بقيادة عزيز أخنوش، تقوم بمجهود كبير في دعم عدد من القطاعات ومحاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية، فيما شدد أخرون على أن الحكومة تتعرض للتشويش المتواصل من طرف الخصوم السياسيين الذين لم يستسيغوا بعد النجاحات التي حققتها الحكومة منذ تنصيبها”، مؤكدين أن الحكومة الحالية حققت نجاحات كبيرة رغم إكراهات المرحلة التي فرضتها الأوضاع الدولية.
وفي هذا السياق، أشاد المؤتمرون على  بالدينامية التنظيمية لحزب التجمع الوطني للأحرار والمستمرة منذ سنوات، منوهين بجهود  عزيز أخنوش على رأس الحكومة، والاعتزاز بالحصيلة المحققة بعد أقل من سنة من تقلد هذه المسؤولية، والتي تتلخص في عدد من الأوراش التنموية الكبرى.
 
كما عبروا عن ارتياحهم الكبير من الشروع في التزيل العملي لبرنامج الحزب الذي شكل تعاقدا واضحا مع المواطنين، وعلى رأسها برنامج “أوراش” وبرنامج “فرصة”، اللذين يهدفان إلى المساهمة بفعالية في تأهيل العنصر البشري كرهان تنموي وطني. وشددوا على ضرورة مواصلة الحضور الميداني في مختلف المواقع التمثيلية التي تبوأها مناضلو الحزب بفضل ثقة المواطنين.