الأربعاء 5 أكتوبر 2022
فن وثقافة

بعد سنتين.. مهرجان "ثويزا" يعود بنسخة جديدة

بعد سنتين.. مهرجان "ثويزا" يعود بنسخة جديدة
أعلنت مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية بمدينة طنجة، عن عودة مهرجان "ثويزا" في دورته السادسة عشر، خلال الفترة الممتدة ما بين الخميس 28 إلى يوم الأحد 31 يوليوز 2022، تحت شعار" مازال على هذه الأرض ما يستحق الحياة"، بعد توقف دام لسنتين، بسبب الإجراءات الاحترازية، التي فرضتها جائحة كورونا خلال عامي 2020 و2021.

 ويعتبر مهرجان "ثويزا"، الذي ينظم بشكل دوري ومنتظم منذ سنة 2005، فضاء مفتوحا يستقبل، سنويا وبانتظام، نخبة من المفكرين والمثقفين والفنانين، من داخل المغرب ومن الخارج. وقد توقف للظروف الاضطرارية التي فرضتها جائحة كورونا خلال سنتي 2020و2021.

وستعرف نسخة هذه السنة، التي تنظم بتزامن مع احتفالات الشعب المغربي بعيد العرش المجيد، تنظيم مجموعة من الندوات الثقافية واللقاءات الفكرية، بمشاركة مجموعة من الأسماء البارزة، من المغرب ومن الفضاء المغاربي، مع الإبقاء على الفقرة الخاصة التي دأبت المؤسسة منذ سنة 2007 على إفرادها لتخليد أدب الكاتب العالمي، ابن مدينة البوغاز، محمد شكري. 

 كما ستشهد فعاليات الحدث الفني، تنظيم مجموعة من السهرات الموسيقية الكبرى، المتنوعة والمفتوحة أمام ساكنة وزوار مدينة طنجة من داخل المغرب ومن الخارج.

ونشير إلى أن مهرجان "ثويزا"، الذي اختار منذ انطلاقته خلق فضاءات للالتقاء والحوار بين رواده وبين أعلام الفكر والثقافة ونجوم الفن، يضرب مواعيد يومية بقاعة الندوات بفندق الأمنية "بويرتو"، وبمنصة "باب المرسى"، وذلك خلال أيام الجمعة والسبت والأحد 29 و30 و31 يوليوز من سنة 2022.

وجدير بالذكر أن مهرجان” ثويزا” المنظم من طرف “مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية” بطنجة، بدمائه الشابة الجديدة والمتجددة، التي واكبت هذه التجربة عبر مختلف مراحل تطوره، يتجدد كعادته، بانتظام دوراته، وتنوع برمجته، ومجانية كل فقراته، وذلك حفاظا على هذه التجربة المتميزة، ومواصلة لمجهودات جيل التأسيس، ووفاء منه لجمهوره، ودعما للسياحة والثقافة والتنمية بعمالة طنجة-أصيلة، وعموم أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.