الاثنين 3 أكتوبر 2022
سياسة

أحداث الناظور.. مجلس حقوق الإنسان يدعو إلى إطلاق مشاورات جديدة مع الاتحاد الأوروبي

أحداث الناظور.. مجلس حقوق الإنسان يدعو إلى إطلاق مشاورات جديدة مع الاتحاد الأوروبي رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمينة بوعياش
دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مفوضية الاتحاد الإفريقي لاقتراح تدابير للمساهمة في بلورة مرتكزات حكامة للهجرة، كفيلة بضمان كرامة وسلامة وحقوق مواطني القارة، كما دعا مفوضية الاتحاد الإفريقي لاقتراح تدابير للمساهمة في بلورة مرتكزات حكامة للهجرة كفيلة بضمان كرامة وسلامة وحقوق مواطني القارة.

وأوصى المجلس في تقرير له حول " ملاحظات والخلاصات الأولية بشأن ما جرى بالناظور- مليلية المحتلة"، قدمه يوم الأربعاء 13 يوليوز 2022 (أوصى) السلطات المغربية بإطلاق مشاورات جديدة مع الإتحاد الأوروبي من أجل شراكة حقيقية ومتكافئة، فيما يتصل بالمسؤولية، والتدبير المشتركين للهجرة لتفعيل مقتضيات الميثاق العالمي حول هجرة آمنة، ومنظمة، ونظامية. 
 
وفي السياق ذاته، سجل المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن مقاربة الاتحاد الأوروبي على الخصوص في مجال الهجرة التي تنحصر في إغلاق حدودها، والتشجيع على تدبير تدفقات المهاجرين من طرف دول الجوار لن تؤدي سوى إلى الفواجع والمآسي، كما عبر عن تأسفه للتدبير الأمني الحصري للهجرة، من طرف بلدان أوروبا، وخاصة بالنسبة للمهاجرين من منطقة الشرق الأوسط وافريقيا، رغم أن الجميع متأكد أن الهجرة فعل وقرار إنساني، على الحكومات أن لا تجعله بين أيدي شبكات الاتجار في البشر.
 
وفيما دعا إلى تسريع الاجراءات التي تمكن المرصد الافريقي للهجرة من القيام بمهامه واختصاصاته، أكد على ضرورة تفعيل الاتحاد الإفريقي لمقتضيات بروتوكول منع، وقمع، ومعاقبة الاتجار بالبشر واتفاقية الأمم المتحدة ضد الجريمة المنظمة العابرة للدولبما يضمن حماية المواطنين الأفارقة من عصابات الإتجار بالبشر والجرائم المنظمةوتعزيز قنوات التعاون القاري، مسجلا وجود متغيرات كبيرة في دينامية الهجرة، حذر من اتساع رقعتها بسبب الفقر والجفاف والنزاعات والتغيرات المناخية.
 
وفيما شدد على أهمية تعميق البحث القضائي ليشمل كل جوانب  المواجهات التي وقعت يوم 24 يونيو 2022، وتناسب استعمال العنف وتقديم نتائج الابحاث للرأي العام، وتحديد المسؤوليات، دعا المجلس إلى تعزيز هيكلة تدبير حفظ النظام العام بمنطقة السياج وضمان سلامة الأشخاص.
يشار إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان أكد من خلال اللجنة الاستطلاعية التي حلت بالناظور من أن عدد الوفيات في المواجهات، بلغ 23 وفاة، و217 مصاب، منها 140 منعناصر القوات العمومية و77 من المهاجرين.