الخميس 18 أغسطس 2022
فن وثقافة

تكريم عبد الكريم بلحاج قيدوم علم النفس بكلية الآداب بالرباط

تكريم عبد الكريم بلحاج قيدوم علم النفس بكلية الآداب بالرباط عبد الكريم بلحاج خلال حفل تكريمه
نظمت شعبة علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الخامس بالرباط حفل تكريم الأستاذ عبد الكريم بلحاج، قيدوم علم النفس، يوم الأربعاء 29 يونيو 2022 على الساعة العاشرة صباحا بمدينة العرفان.
في هذا الإطار، أشار الأستاذ سفيان أزواغ والأستاذة لمياء محسن عن اللجنة المنظمة أن "تكريم الأستاذ عبد الكريم بلحاج يندرج في إطار تكريس وإشاعة ثقافة الاعتراف في “حضرة علم النفس” بالجامعة المغربية، خاصة وأن الأمر يتعلق بهرم علمي وباحث شغوف بمهنته ومخلص في عمله وصادق في عطائه ونصحه".
وفي كلمته تحدث السيد إسماعيل قصو، نائب رئيس الجامعة المكلف بالتعاون والبحث، جامعة محمد الخامس بالرباط عن كون"هذا الحفل التكريمي هو اعتراف بقامة علمية في علم النفس بالمغرب، نظرا لما قدمه الأستاذ عبد الكريم بلحاج من إسهامات عديدة وخدمات جليلة سواء على مستوى التدريس والتأطير أو على مستوى البحث العلمي والنشر".
من جهته أكد السيد محمد الباح، نائب العميد المكلف بالشؤون البيداغوجية، في كلمته على أن الأستاذ عبد الكريم بلحاج "هو مفخرة شعبة علم النفس وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط؛ بحيث أشاد بالخصال الإنسانية والكفاءات المهنية التي يتمتع بها المحتفى به والتي يشهد له بها كل زامله واشتغل معه".
وشهد اللقاء التكريمي مشاركة السيدة بسيمة حقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية سابقا، التي أكدت "أن الأستاذ عبد الكريم بلحاج بقدر ما يتميز به من هدوء وطمأنينة كما يبدو ذلك ظاهريا بقدر ما يحمل في داخله قلق علمي وهم معرفي فيما يخص عدد من القضايا والإشكاليات المجتمعية الراهنة كوضعية الأشخاص المسنين أو كبار السن ببلدنا". وأضافت المتحدثة "أن الأستاذ عبد الكريم بلحاج الذي يتولى مهمة منسق المرصد الوطني للأشخاص المسنين ما فتئ يعمل بكل جد وتفان وتضحية من أجل إيلاء الاهتمام اللازم بهذه الشريحة المجتمعية".
وفي مداخلته عبر الأستاذ جمال الوفى، رئيس شعبة علم النفس، "عن خالص الشكر وعظيم الثناء وخالص الامتنان على كل المجهودات التي بذلها ولا يزال الأستاذ عبد الكريم بلحاج من أجل تطوير علم النفس ببلدنا إن على مستوى العلمي أو التطبيقي". واسترسل المتحدث: “نجتمع من أجل الاعتراف بجدية وإنسانية المحتفى به وعطائه العلمي الغزير”.
كما عرف اللقاء إدلاء السيد عبد اللطيف كداي، عميد كلية علوم التربية، يشهادة أشار فيها إلى أن "إسهامات الأستاذ عبد الكريم بلحاج لا تقتصر فقط على المجال العلمي والأكاديمي، وإنما تشمل أيضا المجال الجمعوي والنضالي والتطوعي، خاصة في إطار الجمعية المغربية لتربية الشبيبة".
في معرض حديثه، تطرق، السيد رضوان حسبان، الكاتب العام للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي "أن هذا التكريم هو اعتراف من أهل العرفان في مدينة العرفان بأستاذ الأجيال عبد الكريم بلحاج".
من ناحية أخرى، كما عبر كل من ريمي كوبينان Rémi Kouabenan، مدير مختبر علم النفس الشغل بجامعة غرونوبل ألب بفرنسا، وباتريسيا ديلهوم Patricia Delhomme، مديرة الأبحاث والدراسات بجامعة غوستاف إيفل بفرنسا، عن سعادتهما البالغة بمشاركتهما في هذا الحفل التكريمي لأستاذ-باحث معترف بأعماله البحثية على المستوى الدولي؛ إذ أن هذا اللقاء إجماع على المكانة العلمية التي يحظى بها الأستاذ عبد الكريم بلحاج داخل ربوع المملكة وخارجها.
أجمع المتدخلون على كون الأستاذ عبد الكريم بلحاج أيقونة علم النفس ليس على المستوى الوطني فحسب، وإنما أيضا على المستوى الدولي. كما أن المحتفى به يتمتع بصفات قل نظيرها في وقتنا هذا ومن أبرزها الصرامة الايجابية والعزم والالتزام والتفاني والتضحية والإخلاص والصدق. كما تجذر الإشارة إلى أن هذا التكريم عرف حضور وازن لشخصيات ومسؤولين كبار وأساتذة باحثين مرموقين في مجالات علم النفس، الفلسفة، علم الاجتماع، علوم الإعلام والتواصل التاريخ، اللغة العربية وآدابها، اللغة الألمانية وآدابها، اللغة الاسبانية وآدابها من جامعات مغربية (جامعة محمد الخامس بالرباط، جامعة الحسن الثاني الدار البيضاء-المحمدية، جامعة ابن طفيل القنيطرة، جامعة القاضي عياض مراكش، جامعة سيدي محمد بن عبد الله فاس، جامعة المولى اسماعيل مكناس) وإفريقية (جامعة كانغانا، جمهورية الكونغو الديمقراطية) وأوروبية (جامعة غرونوبل ألب فرنسا، جامعة غوستاف إيفل، فرنسا).
في النهاية، خص الأستاذ عبد الكريم بلحاج بالشكر اللجنة المنظمة وكافة المتدخلين والحاضرين؛ لافتاً إلى أن هذا التكريم ليس انتهاء لمسار مهني، بل انطلاقة جديدة وتحفيزاً للاستمرار في العمل والبحث العلمي.