الأربعاء 10 أغسطس 2022
اقتصاد

بايتاس: لهذه الأسباب.. من يصور للمغاربة أن لاسامير حل لمشكل ارتفاع "الأسعار" واهم

بايتاس:  لهذه الأسباب.. من يصور للمغاربة أن لاسامير حل لمشكل ارتفاع "الأسعار" واهم مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي بإسم الحكومة
في ظل استمرار ارتفاع ثمن الكازوال، وأثمنة عدد من المواد التي تضاعف ثمنها أخيرا، تطالب بعض النقابات لاسترجاع مصفاة لاسامير، وهو الطرح الذي سبق أن استبعدته الحكومة بمبرر وجود خلاف قانوني مع المالك السابق، سيما وأن هذا الملف إرث ثقيل للحكومة الحالية من حكومة عبد الإله بن كيران، لا يمكن حله خارج تحكيم القضاء الدولي.

وأمام استمرار مطالب استرجاع مصفاة لاسامير، قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي بإسم الحكومة الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، لاسامير جزء مهم من هذه المنظومة، نعم ستساعد في التخزين لكنها لن تعالج لوحدها مشكل ارتفاع الأسعار.
 
وفيما أكد أن الحكومة مطالبة بأن يكون لديها تصور متكامل حول تدبير المواد الطاقية في المستقبل، أوضح بيتاس الذي حل ضيفا على برنامج "موعد للنقاش" على الإذاعة الوطنية، أن أسعار المحروقات بكبريات الدول التي تكرر النفط في العالم لا تختلف كثيرا عن دول أخرى لا تكرر النفط. 

وقال في هذا الصدد:" قد نتفق حول توفرها على إمكانيات كبيرة في التحكم في الكميات المستهلكة داخل البلد..لاسامير اليوم تحتاج إلى مجموعة من الإمكانيات المالية، وهي موضوع تحكيم قضائي دولي، والذي يريد أن يصور للمغاربة أن لاسامير هي الحل للمشكل هو واهم". 

وفي السياق ذاته، أكد المتحذث ذاته على ضرورة بلورة استراتيجية مهمة تلم بمجموعة من الموارد الطاقية المختلفة، مشيرا إلى أن مجموعة من المجالات، كالمجال الاقتصادي والمجال الصناعي والمجال الفلاحي تحتاج إلى طاقة، وأردف أن امتلاك تصور متكامل - الطاقات الريحية، المحروقات،...-  مهم جدا للمستقبل، والحكومة تشتغل على هذا الملف.

وأضاف بايتاس أن المسجل في الأيام الأخيرة هو أن الأسعار بدأت نسبيا تنخفض، نظرا لارتفاع نسبة التضخم، الأبناك المركزية لدول كثيرة رفعت من نسب الفائدة، الشيء الذي أدى إلى تراجع إقبال المقاولات على التمويلات البنكية، مبرزا أن الاستثمار، والطلب على مادة المحروقات انخفض.
 
وزاد قائلا:" في المغرب، البنك المركزي حافظ على نفس نسبة سعر الفائدة التي كانت قبل ست أشهر، وهي خطوة شجاعة، تؤكد على معطى أساسي، وهو أن التضخم في بلادنا تضخم مستورد"، كما أشار على أن الحفاظ على هذه النسبة يؤكد على أن هناك إمكانيات كبيرة لبلادنا للاشتغال لتجاوز هذه الأزمة.