الخميس 18 أغسطس 2022
كورونا

هذه توقعات الخبير حمضي بشأن الوضع الوبائي خلال فصل الصيف

هذه توقعات الخبير حمضي بشأن الوضع الوبائي خلال فصل الصيف الدكتور الطيب حمضي
قال الدكتور الطيب حمضي إن المغرب يعيش على وقع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد 19 في الأسابيع الأخيرة، مضيفا بأن الفيروس ستكون له حركية وسرعة في الانتشار، بسبب تراخي المواطنين في التقيد بالتدابير الاحترازية، مضيفا بأن المتحورات السريعة الانتشار وآخرها متحور BA5 ساعدت في انتشار الفيروس الى جانب نقص المناعة لدى المواطنين.
وأضاف أن المغرب يتوفر على مناعة هجينة ناجمة عن الإصابة سابقا بالفيروس وتلقي جرعات التلقيح، وهي مناعة تحمي المنظومة الصحية وتؤدي الى تقليل نسبة الوفيات، لكنها لا تحمي ضد الإصابات، موضحا  بأن المغرب يعيش على ايقاع موجة جديدة من كوفيد 19، متوقعا أن ترتفع نسبة الإصابات خلال فصل الصيف بسبب التنقلات و التجمعات العائلية والحفلات وإجراء المباريات الخاصة بالتوظيف، مضيفا بأنه خلال عيد الأضحى سيكون متحور BA5 هو السائد وسيبلغ الفيروس ذروته على أن يعود للانخفاض في نهاية يوليوز وبداية شهر غشت.
 إن الأشخاص الذين يفوق عمرهم 60 سنة ولم يتلقوا الجرعة الثالثة، ينبغي عليهم تلقيها بشكل مستعجل، كما أن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة مفرطة يبقون معرضين للخطر رغم تلقيهم للجرعة الثالثة، مضيفا بأن الدراسات أكدت الجرعة الرابعة تحمي مابين 80 الى 90 في المائة ضد الحالات الخطرة  مقارنة بالأشخاص الذين تلقوا جرعة معززة واحدة أي الجرعة الثالثة، داعيا الى فسح المجال أمام الأشخاص الذين يعانون من هشاشة مفرطة لتلقي الجرعة المعززة الثانية.
وأضاف أن مابين 95 الى 99 في المائة من الإصابات بكوفيد 19 تحدث في الأماكن المغلقة         ( وسائل التنقل، القاعات المغلقة..) داعيا الى تجنب هذه الأماكن، واذا دعت الضرورة عدم قضاء وقت طويل داخلها وارتداء الكمامة، خصوصا الأشخاص الذين ينتمون الى الفئات الهشة، كما ينبغي على باقي الفئات حماية الفئات الهشة بشكل تضامني – يضيف حمضي – من خلال ارتداء الكمامة، موضحا بأن الأشخاص الذي يرتدون الكمامة يتمكنون من حماية أنفسهم من الإصابات الخطيرة بالفيروس، وحتى اذا حصلت الإصابة فإنها تكون مجرد إصابة خفيفة بالفيروس .
كما حذر من التجمعات المغلقات، وهي التجمعات التي يمكن تقنينها بحسب حمضي عبر الالتزام بالتباعد وارتداء الكمامة، دون انتظار صدور قرارات من السلطات العمومية، مستحضرين وجود أشخاص في أوساط عائلاتهم يعانون من هشاشة أو هشاشة مفرطة تتطلب حمايتهم من خلال الالتزام بمختلف التدابير الصحية .