الخميس 11 أغسطس 2022
سياسة

ألباريس: الجدل الدائر في إسبانيا حول المغرب والصحراء "زائف"

ألباريس: الجدل الدائر في إسبانيا حول المغرب والصحراء "زائف" وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس
وصف وزير الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس،  الجمعة24 يونيو 2022 ، الجدل الدائر حاليا في إسبانيا بشأن موقف مدريد من المغرب والصحراء والجزائر بـ "المزيف"، مؤكدا أنه "يثار من قبل الكثيرين بسبب المصالح الزائفة ".
وبحسب ألباريس، الذي شدد على أن من يثيرون هذا الجدل "لا يؤمنون به"، فإن "موقف الحكومة من نزاع الصحراء "واضح للغاية" وقد نقله رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، إلى ملك المغرب محمد السادس".
وأكد رئيس الدبلوماسية الإسبانية، جلسة برلمانية حول "إسبانيا والاتحاد الأوروبي والناتو في مواجهة الحرب في أوكرانيا والتحديات العالمية الأخرى"، على أن إسبانيا دولة "حرة وذات سيادة تخول لها اتخاذ قرارات حول السياسة الخارجية الخاصة بها. مضيفة أنها دولة "تفكر في مصالحها بنفسها، ولا تحتاج إلى إملاءات من أي جهة كانت".
وأضاف ألباريس أن "الخطر" يكمن في أن "شخصًا ما يعتقد أن إسبانيا ليست ذات سيادة، وأنها واحدة من الدول التي لا يمكنها اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة لسياستها الخارجية ، وإذا فعلت ذلك، فإنها تستحق أي عدوان خارجي ".
إلى ذلك، دافع ألباريس عن عدم السماح بدخول "أطراف ثالثة"  في النقاش الداخلي. مضيفا "بما أننا لا ندخل في شؤونهم ، فعليهم ألا ستدخلوا في شؤوننا" . وتابع أن إسبانيا "تريد أن تكون صديقة لجميع جيرانها". 
وتأتي تصريحات ألباريس في خضم جدل مع الجزائر التي علقت معاهدة الصداقة والتعاون التجاري مع إسبانيا بسبب إقدام حكومة سانشيز على تغيير موقفها من نزاع الصحراء، وإعلانها بوضوح تام وقوفها في صف مقترح الحكم الذاتي الذي وضعه المغرب حلا لأي تسوية ممكنة للنزاع.