الخميس 11 أغسطس 2022
مجتمع

نقابة ترصد أعطاب التعليم في اشتوكة أيت باها وتطالب بمعالجة الأوجاع

نقابة ترصد أعطاب التعليم في اشتوكة أيت باها وتطالب بمعالجة الأوجاع
كشفت النقابة الوطنية للتعليم، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، باشتوكة أيت باها اختلالات منظومة التربية والتكوين فيما يتصل بتدبير الموارد البشرية، ومنها ما يرتبط بالتدبير الإداري والمالية، ومنها ما يتصل بالحكامة والنجاعة التربوية والمردودية الداخلية للنظام التربوي".

 وندد بيان للنقابة الوطنية للتعليم، توصل موقع "أنفاس بريس"، بنسخة منه، "توجيه استفسارات كيدية لبعض المديرين دون الأخذ بعين الاعتبار لظروف الاشتغال والتضحيات الجسام التي تقدمها هذه الفئة داخل المؤسسات وخارجها من خلال البحث عن الشراكات وتدبير مختلف العلاقات الإدارية مع المديرية ومصالح خارجية أخرى".

 وشجب البيان النقابي "حرمان رؤساء المؤسسات التعليمية الابتدائية  من نصف تعويضات التنقل ويرفض التمييز بين الأسلاك في منح التعويضات. كما سجل غياب الأمن داخل وخارج المؤسسات التعليمية بالإقليم الشيء الذي يجعلها عرضة للاقتحام من طرف الغرباء، وكذا غياب الماء والكهرباء بمجموعة من المؤسسات التعليمية ".

 كما رصدت النقابة، وفق بيانها، "النقص الحاد في التجهيزات ووسائل العمل بالمؤسسات  التعليمية سواء  بالمرافق الإدارية  أو بالأقسام الدراسية مع مطالبة المديرين بالتأهيل في ظل غياب ميزانية مخصصة لذلك".

وبينما سجل البيان النقابي "تكليف بعض  المديرين بمؤسسات تعاني من الاكتظاظ إلى جانب مؤسساتهم الأصلية  واستنكاره حرمانهم من  التعويضات الجزافية"، طالب بـ"الرفع من قيمة  التعويض الجزافي عن التنقل  لجميع الأسلاك والإسراع بصرفه".