الثلاثاء 28 يونيو 2022
اقتصاد

المغرب في معرض "نوفي ساد" الدولي للفلاحة بصربيا لخلق شراكات مع مستثمرين أجانب

 
المغرب في معرض "نوفي ساد" الدولي للفلاحة بصربيا لخلق شراكات مع مستثمرين أجانب رواق المغرب بمعرض نوفي ساد بصربيا

افتتح سفير المملكة المغربية لدى صربيا، محمد أمين بلحاج، والمدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، المهدي الريفي، الجناح المغربي في الدورة 89 لمعرض نوفي ساد الدولي للفلاحة في صربيا، الذي ينعقد في الفترة الممتدة من 21 إلى 27 ماي 2022.

 

وتعتبر هذه المشاركة المغربية التي تنظمها وكالة التنمية الفلاحية، كرافعة لاستراتيجية الوكالة لتشجيع الاستثمار في القطاع الفلاحي، وتهدف إلى خلق شراكات مهمة مع مستثمرين من جنوب شرق أوروبا.

 

ويعتبر هذا الحدث الفلاحي فرصة لتسليط الضوء على مختلف الفرص الاستثمارية التي يزخر بها المغرب والتي يمكن أن تثير اهتمام المستثمرين الأجانب. وبفضل مناخ الأعمال المستقر والواعد والموارد البشرية المؤهلة والبنية التحتية المتوفرة والمساطير القانونية الملائمة والمؤسسات العامة والخاصة المتخصصة، يعد المغرب من أكثر البلدان الأفريقية جاذبية من حيث الاستثمار.

 

وفي هذا الإطار، أقامت وكالة التنمية الفلاحية جناحًا مؤسساتيًا بمساحة 80 مترًا مربعًا لدعم الاستثمار ومناخ الأعمال بالقطاع الفلاحي في المغرب مع تسليط الضوء على البيانات والمعلومات الضرورية والتي من شأنها أن تثير اهتمام الفئة المستهدفة.

 

كما تنظم وكالة التنمية الفلاحية طوال مدة المعرض لقاءات ثنائية (B2G) مع الشركات الصربية والمستثمرين الفاعلين في القطاع الفلاحي والمهتمين بالاستثمار في المغرب. بالإضافة إلى ذلك، تقوم وكالة التنمية الفلاحية بعقد ندوة اقتصادية يوم الأحد 22 ماي 2022، للتعريف بفرص الاستثمار في القطاع الفلاحي في إطار استراتيجية الجيل الأخضر "2020-2030"، حيث ستتم دعوة حوالي أربعين فاعلاً.

 

للتذكير، فإن المعرض الدولي للفلاحة نوفي ساد هو أكبر حدث في القطاع الفلاحي في جنوب شرق أوروبا، حيث سيستقبل هذه السنة 400 عارضًا ينتمون إلى 25 دولة.