الأحد 14 أغسطس 2022
سياسة

المنتدى الاجتماعي العالمي بالمكسيك..ناشط حقوقي يطالب بمحاكمة قادة البوليساريو

المنتدى الاجتماعي العالمي بالمكسيك..ناشط حقوقي يطالب بمحاكمة قادة البوليساريو علي سالم السويح (يمينا) رفقة فاعلين جمعويين مغاربة بالعاصمة المكسيكية
يشارك الناشط الحقوقي المقيم بإيرلندا علي سالم السويح في المنتدى الاجتماعي العالمي بمكسيكو، وهو المنتدى الذي استهل في فاتح ماي 2022 بمسيرة حاشدة جابت شوارع العاصمة المكسيكية ميكسيكو، وعرفت مشاركة وفد كبير من المغاربة ضمنهم سياسيون وأكاديميون، ومنظمات المجتمع المدني بالمغرب وأوروبا.

أما اليوم الثاني فعرف انطلاق النقاشات والورشات وضمنها موضوع الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية المغربية، والتنمية والتنمية المستدامة في المناطق المغربية الجنوبية والتي حظيت بتغطية اعلامية مهمة، حيث دافع المغاربة عن مقترح الحكم الذاتي ، لتظل النقاشات مستمرة الى غاية نهاية الأسبوع الحالي.

وأكد الناشط علي سالم السويح في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " أن مقترح الحكم الذاتي يعد هو الوحيد المقبول حاليا من قبل مختلف دول العالم، مضيفا بأن مشاركته ضمن أشغال المنتدى الاجتماعي العالمي في المكسيك تركز حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة داخل مخيمات البوليساريو، وأيضا الكشف عن القبور الجماعية في مخيمات تندوف، والكشف عن رفات والده  المهدي ولد عثمان السويح الى جانب رفات العديد من الصحراويين الذين توفوا تحت تأثير التعذيب بمخيمات تندوف جنوب الجزائر.

وأكد السويح أن التعذيب والقمع كان يتم تحت أنظار المخابرات الجزائرية، مطالبا من جميع الحقوقيين والمنظمات الدولية بالكشف عن المقابر الجماعية بجنوب الجزائر ومطالبا بإعادة رفات ضحايا قمع البوليساريو، محملا المسؤولية للدولة الجزائرية الحاضنة لتنظيم البوليساريو، محملا إياها كامل المسؤولية في قتل وتعذيب الصحراويين داخل التراب الجزائري، مشيرا بأن نضال الضحايا لن يتوقف، حيث يرتقب أن يرفعوا دعاوى قضائية ضد الدولة الجزائرية باعتبارها هي الحاضنة لتنظيم البوليساريو والداعمة له لأكثر من 45 سنة.

وأوضح السويح أن تنظيم البوليساريو يتكون أساسا من جزء كبي من المرتزقة الذين ينتمون أصلا الى سكان الجزائر وسكان أزواد بشمال مالي وموريتانيا، مقابل قلة قليلة من الصحراويين المغاربة، مؤكدا بأن الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية يظل هو الحل الوحيد والمقبول عالميا.