الاثنين 15 أغسطس 2022
اقتصاد

ردا على الغلاء: أخنوش يصارح المواطنين..لن ندعم سعر المازوط !

ردا على الغلاء: أخنوش يصارح المواطنين..لن ندعم سعر المازوط ! عزيز أخنوش ومحطة للبنزين
أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن حكومته لن تقوم بدعم "المازوط" الذي يعرف ارتفاعا خياليا في الآونة الأخيرة.
وقال أخنوش في معرض رده على أسئلة الفرق النيابة، الإثنين 18 أبريل 2022 خلال الجلسة العمومية للأسئلة الشفهية الشهرية الموجهة له حول السياسة العمومية، قال في هذا الصدد: "لن نوقف دعم الغاز، فنحن نفكر في الأمهات اللواتي تحتجن للبوطاغاز، ولن نوقف دعم الكهرباء من أجل العائلات البسيطة، ولن نوقف دعم الدقيق والخزب لأنه الطعام الأول للمغاربة، ومستعدون لدعم نقل هذه المواد، ونقل المؤسسات التعليمية، نلمس برامج تلمس هشاشة المواطن، لكن ليس لدينا إمكانيات لدعم "المازوط".
وزاد المتحدث ذاته قائلا:" سنتكلم بصراحة مع المواطن، الأزمة حاضرة بقوة، ونحن قادرون على تجاوزها، وستنتهي يوما ما، وسترون هل تركنا الديون متراكمة كما وجدناها، أو تركنا مشاكل تهم التمويل مثل التي وجدناها اليوم..".
 
وفي السياق ذاته، أوضح رئيس الحكومة أن "الدولة الاجتماعية هي بناء، وليست إجراءات، ويجب أن نكون مسؤولين ورجال الدولة، وغير معقول أن نضع ميزانية الدولة كاملة في دعم المحروقات، لأننا سنحتاج إلى إمكانيات أخرى من أجل ذلك".
 
وتحدث أخنوش في مداخلاته عن تجربة المغرب الجيدة للصمود أمام الأزمات المتتالية، وقال في هذا الإطار:" بل نجحت في تحويلها إلى فرص سانحة للنمو والتطور، حيـث أن الوعي قائم لدى كل أعضاء الحكومة بدقة وحساسية المرحلة التي يمر منها الاقتصاد المغربي، لذلك فهي مستعدة لتعبئة كل الموارد الممكنة لاتخاذ ما يلزم من القرارات العمومية، حتى تتلاءم حزمـة الإجراءات المتخـذة مـع طبيعة الصدمـة المتعـددة الأشكال التـي قد يعانـي منهـا العـرض، والطلـب علـى حد سـواء فـي السـوقين الداخلي والدولي.
 
ذلك أننا نواجه اليوم أزمة اقتصادية وجيوستراتيجية ووبائية منقطعة النظير، يواجهها نظامنا الاجتماعي والاقتصادي على نطاق لم نشهده من قبل في تاريخنا الحديث، ولا يساورنا في الحكومة أي شك أننا سنتغلب على هذا التحدي وراء العزيمة القوية والمتبصرة للملك" .
 
وشدد أخنوش على أن إرادة حكومته قوية على اتخاذ كل ما يلزم لتخفيف الأعباء على المواطنين والمواطنات وهذا هو دورنا الدستوري الذي جئنا من أجله وحصلنا به على ثقة الملك محمد السادس.