الأحد 14 أغسطس 2022
جرائم

تأجيل محاكمة أساتذة ملف "الجنس مقابل النقط" إلى هذا التاريخ

تأجيل محاكمة  أساتذة ملف "الجنس مقابل النقط" إلى هذا التاريخ

قررت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بسطات، يوم الاثنين 31 يناير 2022، تأجيل جلسة محاكمة الأساتذة الأربعة المتابعين في ملف "الجنس مقابل النقط"، إلى غاية الاثنين 7 فبراير2022، من أجل الاستماع إلى الشهود ومصرحي المحضر، والشروع في بداية المرافعات المرتبطة بجوهر الملف.

 

وتم خلال الجلسة التي استمرت من الواحدة زوالا إلى حدود العاشرة ليلا، تقديم هيئة دفاع الجانبين (المتهمين والمشتكين)، عددا من الدفوع الشكلية في الموضوع.

 

فمن جهة التمس دفاع المطالبات بالحق المدني انعقاد جلسات الاستماع للضحايا أمام المحكمة في سرية، لتفادي تداول ما يروج في الجلسات من طرف الرأي العام، والإضرار بالتالي بالمنتصبات في هذه القضية. كما اعتبر دفاع الضحايا أن لجوء المطالبات بالحق المدني إلى الإعلام، كان بهدف وقف الإساءة إليهن من طرف المجتمع، بعدما تم تداول فيديوهات لضحية هتك عرض على مواقع التواصل الاجتماعي. بينما يرى دفاع المتهمين من جهة أخرى العكس على أن الضحايا قد قمن بالعديد من الخرجات الإعلامية عبر قنوات القطب العمومي والمواقع الالكترونية، وبالتالي تم كسر شرط السرية، وإغلاق الجلسات أمام العموم.

 

يذكر أن الجلسة السابقة، بسطات، يوم الثلاثاء الاثنين 24 يناير 2022، كانت قد عرفت مواجهة بين دفاع اثنين من المتهمين المتابعين في حالة اعتقال وممثل النيابة العامة، حيث تقدم الدفاع بملتمس يرمي إلى رفع حالة الاعتقال الاحتياطي عن الأستاذين المتابعين في حالة اعتقال، لكونهما يتوفران على كل الضمانات المطلوبة، من مسكن قار ووظيفة، في حين عقب ممثل النيابة العامة بالقول نعارض بنفس المبررات التي ضُمِّنت في الجلستين السابقتين، مضيفا أن الاعتقال الاحتياطي للمتهمين لم يتأسس على ما ورد بكونها تتعلق بالضمانات وخطورة الفعل، لكنها تأسست على الأدلة...