السبت 28 مايو 2022
اقتصاد

المنظمة الديمقراطية للنقل السياحي بالبيضاء تشهر ورقة الاحتجاج في هذا التاريخ

المنظمة الديمقراطية للنقل السياحي بالبيضاء تشهر ورقة الاحتجاج في هذا التاريخ إغلاق الحدود تسبب في أضرار في القطاع السياحي

قرر المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للنقل السياحي بالبيضاء إشهار ورقة الاحتجاج، يوم الأربعاء 26 يناير 2022، أمام المندوبية الجهوية للسياحة بالبيضاء؛ وذلك بتنظيمه لوقفة احتجاجية بسبب المشاكل المترتبة عن إغلاق الحدود، الذي اتخذته الحكومة من أجل الحيلولة دون انتشار المتحور الجديد لوباء كورونا.

 

وأكد المكتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للنقل السياحي بالبيضاء، أن إغلاق الحدود تسبب في عدة أضرار في القطاع السياحي، ويطالب المكتب ذاته بضرورة الاعفاء الضريبي لسنة 2020 و2021 ودعم مباشر لشركات النقل السياحي بالمغرب على غرار الفنادق مع استمرار دعم الأجراء، لأن السياحة لا تقتصر على الفنادق فقط، بالإضافة إلى ضرورة تأجيل سداد الديون إلى غاية 2024 مع تحمل الدولة الفوائد المترتبة.

 

وقد عزمت المنظمة الديمقراطية للنقل السياحي تنظيم مجموعة من الوقفات في جميع الجهات للمطالبة بفتح الحدود، بسبب الانعكاسات السلبية لقرار الإغلاق الذي اتخذته الحكومة.