الأحد 22 مايو 2022
جالية

المغرب يتدخل بعد حرق جثة مغربي في ألمانيا من دون إشعار القنصلية

المغرب يتدخل بعد حرق جثة مغربي في ألمانيا من دون إشعار القنصلية أخت الفقيد أخبرت مصالح القنصلية بأن أخاها كان قيد حياته يعاني من مرض
أثار حرق جثة مواطن مغربي في ألمانيا دون إخبار عائلته والقنصلية المغربية في فرانكفورت غضبا واسعا لدى الجالية المغربية، وخلف تدخلا رسميا من قبل الرباط يحمل كامل المسؤولية في هذا الموضوع للسلطات الألمانية المختصة.
وكشفت القنصلية المغربية في فرانكفورت وفق بيان بها، أن "السلطات الألمانية المختصة أقدمت بتاريخ 29 دجنبر2021، على إحراق جثة مغربي"، مضيفة أنه "من دون إشعار القنصلية بخبر الوفاة ودون  البحث عن عائلته المقيمة بفرانكفورت، وذلك خلافا لما جرت عليه العادة في مثل هذه الحالة".
وأشارت القنصلية إلى "هذه التوضيحات جاءت بعد تداول أخبار على منصات التواصل الاجتماعي، والمتعلقة بحرق جثمان المواطن المغربي"، مفيدة أن "القنصل العام بثينة الكردودي الكلالي، استقبلت أخت الفقيد، مُقدِّمة لها واجب العزاء".
وأورد المصدر ذاته، أن "أخت الفقيد أخبرت مصالح القنصلية بأن أخاها كان قيد حياته يعاني من مرض ويقيم بمفرده في سكن اجتماعي تخصصه الدولة الألمانية لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة فرانكفورت، وأن عائلته لم تأخذ علما بخبر وفاته وحرق جثته إلا بعد مرور عدة أيام".
‎وذكر المصدر، أن "القنصل العام، أوضحت لأخت الفقيد بأن هذا الإجراء الذي أقدمت عليه السلطات الألمانية يُعَدُّ سابقة من نوعها وانتهاكا سافرا للمساطر المعمول بها".
وأضاف المصدر أن "القنصلية راسلت الجهة الألمانية المعنية التي تتحمل كامل المسؤولية في هذا الموضوع للاستفسار عن الظروف والأسباب التي عجلت بتنفيذ هذه العملية".