الثلاثاء 9 أغسطس 2022
مجتمع

لهذا السبب انتفض موظفو الجماعات ببرشيد ضد عضو جماعي

لهذا السبب انتفض موظفو الجماعات ببرشيد ضد عضو جماعي عضوات وأعضاء الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية (أرشيف)

خلف تصريح لأحد أعضاء المجلس الجماعي ببرشيد، أثناء أشغال الدورة الاستثنائية التي انعقدت يوم الاثنين 8 نونبر 2021، والمخصصة للمصادقة على مشروع الميزانية لسنة 2022، احتجاجا شديدا من طرف المكـتب الوطني للجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية، بعدما اعتبرته خارجا عن النطاق، واتهاما مجانيا ومجانبا للصواب وينم عن سلوكيات انتقامية تجاه الموظفين والموظفات..

 

ووصفته الجمعية المذكورة، في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، سلوكا يؤشر على التراجع الخطير في الانتقال الديمقراطي في الوظيفة الجماعية، ويدفع لمزيد من الاحتقان في صفوف الشغيلة الجماعية ببرشيد، ومسا بأحقية الموظفين في ممارسة عملهم في جو يسوده الاحترام المتبادل وتثمين مجهوداتهم الرامية إلى المساهمة في صنع القرار الجماعي وإنتاج التنمية الترابية المحلية، دون أن يكونوا مطية لبعض المنتخبين، والتطاول عليهم وضرب كرامتهم وإلحاق الأذى النفسي والمعنوي بهم.

 

وأعلنت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب، في بلاغها، عن تضامنها الكامل غير المشروط مع موظفي جماعة برشيد؛ مطالبة السلطات الإقليمية التدخل العاجل لفتح تحقيق في هذا الاتهام والتنديد بكل أشكال الشطط والتطاول على الموظفين والموظفات.

 

وعبرت الجمعية، في الأخير، عن استعدادها التام للانخراط في كل الأشكال الاحتجاجية والنضالية للدفاع عن حقوق الموظفين المادية والمعنوية، وعن المطالب المشروعة والعادلة لكل موظفي الجماعات الترابية.