الاثنين 11 ديسمبر 2017
كتاب الرأي

منعم وحتي:من منظار إيجابي لزيارة ميدفيدف للمغرب

منعم وحتي:من منظار إيجابي لزيارة ميدفيدف للمغرب

إن زيارة ميدفيدف للمغرب، من المهم النظر إليها بمنظار الرضى أكثر من الريبة، بحكم أن تمكين المغرب من تنويع شركائه الاقتصاديين، سيسمح بتكسير قطبية هيمنة وتحكم الدول الغربية (اوربا وامريكا) على كل مساحات الاستثمار بالمغرب، خصوصا وأن روسيا دولة طاقية بامتياز يمكن ان تفتح مجالات توزيع الغاز المسال بالمنطقة، وكذا مع تزايد إكراهات تصدير البواكر والحوامض المغربية اتجاه أوربا، يبقى السوق الروسي منفذا مهما يجب توسيع التعامل معه.

فالعالم يتجه نحو تقاطبات جديدة، من مصلحة المغرب أن لا يكون بمعزل عنها، خصوصا وأن تكتلات اقتصادية جديدة هي قيد التشكل لقيادة العالم مستقبلا، تضم : روسيا، الصين، الهند، إيران، أمريكا اللاتينية.