الثلاثاء 26 مايو 2020
اقتصاد

بسبب جائحة كورونا..مربو الدواجن يطالبون العثماني بإنقاذ القطاع من الإفلاس

بسبب جائحة كورونا..مربو الدواجن يطالبون العثماني بإنقاذ القطاع من الإفلاس طالبت الجمعية المغربية لمربي الدواجن رئيس الحكومة بالتدخل العاجل لإنقاذ المربين المربين من هذا لإفلاس
وجهة الجمعية المغربية لمربي الدواجن رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أشارت من خلالها ان قطاع الدواجن من القطاعات الحيوية التي تأثرت سلبا على إثر الحجر الصحي من أجل حصار وباء كورونا، مضيفة بأن إغلاق المطاعم، فضلا عن تقلص القدرة الشرائية للمواطنين على إثر توقف العديد من القطاعات عن العمل أدى إلى انهيار غير مسبوق في أثمنة الدجاج بالضيعات، حيث بلغ ثمن الكيلوغرام من 6 إلى 8.5 كلغ حسب المناطق.
وأضافت رسالة مربو الدواجن التي تلقت جريدة " أنفاس بريس " بنسخة منها أن تراجع الطلب على الدواجن سيؤدي إلى انهيار الأثمنة الأمر الذي سيساهم في تراكم الإنتاج غير المسبوق والذي سيضاف إلى عرض الأسابيع المقبلة من الدجاج. كل هذه المعطيات تنذر بأن مربو الدجاج سيدخلون في أزمة تراكم الإنتاج والتي لم يسبق لها مثيل.
وطالبت الجمعية المغربية لمربي الدواجن في نفس الرسالة رئيس الحكومة بالتدخل العاجل لإنقاذ المربين المربين من هذا لإفلاس، مقترحة إلزام المتدخلين المهيكلين الآخرين في القطاع ( شركات الأعلاف، أرباب المحاضن، المجازر ) بالتضامن مع المربين من أجل تخفيف وتوزيع كلفة الأزمة بالتساوي في ما بينهم، كما طالبت بتدخل الحكومة لدى شركات الأعلاف والمحاضن بإعادة النظر في الضمانات المقدمة من المربين لهذه الشركات موازاة مع الأزمة الحالية، والتفكير في ايجاد وسائل التبريد والتخزين إضافية مؤقتة للدجاج المذبوح لتسويقها بعد جائحة مورونا، وبعد توازن العرض والطلب في السوق.