الأربعاء 19 فبراير 2020
مجتمع

النقيب بيرواين: لن نتسامح مع المحامي الذي سمح لشريكته بارتداء البدلة

النقيب بيرواين: لن نتسامح مع المحامي الذي سمح لشريكته بارتداء البدلة النقيب حسن بيرواين(يمينا)،والمحامي الطاهري(يمينا) رفقة الوزير الرميد
كشف النقيب حسن بيرواين أن مجلس هيأة الدار البيضاء سيدرس نقطة ظهور سيدة ببدلة محامي ضمن اجتماعه الأسبوعي يوم الأربعاء 22 يناير 2020.
وأضاف النقيب بيرواين في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، أنه سيتم مباشرة الإجراءات المسطرية في حق كل من ثبت إساءته للبدلة وللمهنة بالأساس، عبر السماح بارتداءها لغير المهنيين.
وكانت شريكة محامي عضو بهيئة الدار البيضاء متابعة في حالة اعتقال بتهمة المشاركة في الخيانة الزوحية، قد ظهرت في شريط فيديو تم تداوله وهي ترتدي بدلة المحاماة داخل سيارة على الطريق العام وبجانبها المحامي المذكور يسوق السيارة، حيث بدا غير منزعج من تمايل تلك السيدة وهي تغني، وتشير له بيديها.
وبخصوص موقف مجلس هيئة المحامين بالدار البيضاء من تداعيات ملف الخيانة الزوجية وسقوط الدعوى العمومية عن زميلهم المحامي بعد تنازل زوجته التي تشتغل أيضا محامية في نفس الهيئة، قال النقيب بيرواين، إن القضاء وحده هو المخول بإثبات طبيعة العلاقة بين المحامي وشريكته، لكنه استطرد بالقول إن الإجراءات التأديبية سيتم إعمالها في حق كل المسيئين للمهنة وشرفها، "لأن من لا يحترم ويمتثل لأخلاق ومبادئ المحاماة، لا يستحق أن يكون محاميا"، يقول النقيب بيرواين.
هذا الأخير نفى في اللقاء مع جريدة "أنفاس بريس"، أن يكون هناك منع للمحامين من الدفاع عن المتهمة بالمشاركة في الخيانة الزوجية، مصرحا أنه لن يُسَجًل ذلك على هيأة الدار البيضاء، فالدفاع حق دستوري قبل أن يكون مهنيا، ومن حق أي متهم أن يتوفر على دفاعه.
ويتولى الدفاع عن المتهمة كل من الأساتذة زهراش والهيني وحاجي.
يذكر أن المحامي المعني بالقضية والذي يشغل مهمة وزير العدل فيما سمي بحكومة الشباب الموازية تم الإستماع لأقواله أمام الشرطة القضائية بحضور عضو من مجلس هيأة المحامين بالدار البيضاء.
وتتلخص هذه الدعوى في ادعاء المتهمة كونها على علاقة مع المحامي الذي أنجبت منه طفلة، يرفض هذا الأخير إثبات النسب، مقرا أنه كان في حالة سكر لما كان معها في إحدى الليالي بمراكش.