الأحد 19 يناير 2020
رياضة

الوينرز 2005 : الوداد غير جاهز بسبب هذه الأخطاء 

الوينرز 2005 : الوداد غير جاهز بسبب هذه الأخطاء  الوداد لعبت 4 مباريات بدون أي انتصار
نشر الفصيل الودادي وينرز 2005، بلاغا حول المباراة التي جمعت فريق الوداد الرياضي وفريق ماميلودي صانداونز الجنوب أفريقي، برسم الجولة الثانية من دور المجموعات من عصبة الأبطال.وهي المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله.
وجاء في البلاغ أن الفريق الأحمر غير جاهز بسبب الأخطاء الفادحة التي تم ارتكابها صيفا من طرف الرئيس. فوارق كثيرة بالمقارنة مع الفريق الخصم؛ لا من حيث الجاهزية البدنية ولا الانتدابات ولا المستوى الحالي.
وأكد البلاغ أن الثابت الوحيد في منظومة النادي هو الجمهور الجاهز دوما للدفع باللاعبين،مضيفا أنه بالرغم من التأخر الكبير في طرح التذاكر، إلا أن الملعب قد امتلأ و خاصة المدرج الشمالي الذي اكتسى كعادته لونه الأحمر.
مع صعود اللاعبين للإحماء انطلقت السمفونية بمساندة كافة عناصر الفريق.
وأضاف البلاغ في تحليل المباراة أنه بين الغيابات والإصابات وفراغ دكة البدلاء لم تكن هناك حلول كثيرة لمدرب الوداد زوران لاختيار 11 لاعبا.
وأشار البلاغ الى أن الوداد لعبت 4 مباريات بدون أي انتصار، و 3 منها بمركب محمد الخامس.
إقصاء من منافستين و تلقي الهزيمة بالميدان في البطولة وبداية هي الأسوء في تاريخ الوداد في دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.ووصف هذه النتائج بالمخيبة لفريق يدافع عن لقب البطولة و عن دوري أبطال إفريقيا المسروق منه.
ناهيك عن التسيب الكبير وحالة الفوضى وعدم الانضباط التي يعاني منها الفريق.
وحدد البلاغ أن المسؤول الأول والأخير عن هذه البداية الكارثية و هذه الوضعية هو الرئيس الذي ارتكب أخطاء فادحة صيفا على كل المستويات.
التسيير السيء وجعل الحياة بالنادي تتوقف على انتظار قرار الطاس مقابل الإغفال عن تدعيم الفريق وتجهيزه، إضافة للتغييرات المتكررة في الطاقم التقني والعشوائية في التعامل مع الفريق كلها أشياء أدت لهذه النتائج الكارثية.
وختم البلاغ انه على الجمهور ألا يدخر جهدا في دعم الفريق، وعلى اللاعبين أن يقاتلوا من أجل القميص وعلى الرئيس أن يعلم أن المراوغات بقدر ما هي جميلة من أقدام اللاعبين بقدر ما هي قبيحة و مكروهة في تصريحات المسيرين.