الجمعة 24 مايو 2019
اقتصاد

شراكة بين القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 50 مليون أورو

شراكة بين القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة 50 مليون أورو يهدف هذا البروتوكول إلى دعم سياسة القرض الفلاحي للمغرب في مجال تمويل الاستثمارات المستدامة في مختلف الميادين
 

وقع القرض الفلاحي للمغرب ممثلا في الرئيس المدير العام للبنك طارق السيجلماسي، مع الوكالة الفرنسية للتنمية ممثلة بمدير مكتبها في المغرب ميهوب مزواغي بروتوكول اتفاقية تتعلق بفتح خط ائتمان بقيمة 50 مليون أورو موجه لتمويل مشاريع في قطاعات الفلاحة والصناعات الفلاحية، والتي تتضمن بعدا ملموسا في مجال التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد الطبيعية. وذلك خلال فعاليات الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

ويهدف هذا البروتوكول بشكل أساسي إلى دعم سياسة القرض الفلاحي للمغرب في مجال تمويل الاستثمارات المستدامة في مختلف الميادين، مثل اقتصاد مياه السقي، ومكافحة تآكل التربة، والفلاحة العضوية، والزراعة الغابوية، واستعمال الطاقات المتجددة، والنجاعة الطاقية، ومعالجة النفايات…

ويرتبط خط الائتمان المنصوص عليه في هذا البروتوكول بمساعدة تقنية لفائدة القرض الفلاحي للمغرب من أجل هيكلة أفضل لعرضه في مجال التنمية المستدامة، وأيضا لفائدة زبناء القرض الفلاحي للمغرب المستفيدين من التمويلات التي يوفرها هذا الخط الائتماني من أجل دعم نموها ومخططاتها للتنمية المستدامة.

وقد أسند تدبير هذه المساعدة التقنية بموجب الإتفاقية لمركز الدراسات والأبحاث التابع للقرض الفلاحي للمغرب (CERCAM).

ويمثل هذا البروتوكول خط الائتمان الرابع الجاري بين القرض الفلاحي للمغرب والوكالة الفرنسية للتنمية، وذلك عقب 3 خطوط سابقة بقيمة 20، 20، و60 مليون أورو على التوالي، ويعد مؤشرا على الشراكة القوية التي تربط بين المؤسستين، والتي مكنت أيضا من دعم القرض الفلاحي للمغرب في مشاريع تعزيز القدرات التقنية والتدبيرية لشرائح السكان المستهدفة، خاصة الضيعات الصغيرة والمتوسطة والتعاونيات الفلاحية وكذلك المقاولات القروية التجارية والصناعية والخدماتية الصغيرة جدا.