السبت 23 يونيو 2018
مجتمع

عمال "سيكوميك" يقتحمون مجلس مدينة مكناس

عمال "سيكوميك" يقتحمون مجلس مدينة مكناس من داخل دورة مجلس مدينة مكناس بحضور عاملات وعمال سيكوميك

علمت "أنفاس بريس"، من مصدر بشركة "سيكوميك"، أن العمال اقتحموا صباح اليوم الاثنين 11 دجنبر 2017، قاعة المؤتمرات بمدينة مكناس، والتي تحتضن دور مجلس المدينة، وكادوا يتسببوا في "يلوكاج" حقيقي للدورة بعد أن تدخل العمال والعاملات محتجين على تسريحهم وعدم أداء مستحقاتهم من طرف أنس الأنصاري، نجل محمد الأنصاري، العضو في المحكمة الدستورية، حيث حمل العمال مجلس المدينة المسؤولية في الحفاظ على هذه الوحدة الإنتاجية الهامة التي تشغل أزيد من 650 من العمال والعاملات، وحماية الأجراء عبر سلك مختلف القنوات القانونية والسياسية، خاصة أن الحزب الذي يقود المدينة (البيجيدي) هو الذي يتحمل مسؤولية رئاسة الحكومة ويملك ما يكفي من وسائل الضغط الكفيلة بفرض تطبيق القانون وتمكين الأجراء من مستحقاتهم، خاصة أن من بين العاملات من أفنوا زهرة حياتهم لخدمة هذه الوحدة الإنتاجية المتخصصة في إنتاج البدلات العسكرية، وتحظى بصفقات مهمة في أوروبا وإفريقيا.

وقد تم التوصل بحل من داخل الدورة يقضي بجلوس ممثلين عن الأحزاب المشكلة لمجلس مدينة مكناس مع ممثلي العمال والعاملات من أجل الاطلاع على الملف في أفق بلورة خطة على الصعيد الوطني للضغط على مدير هذه الوحدة الإنتاجية الذي يستقوي بعلاقاته النافذة وبسلطة المال لفرض سياسة الأمر الواقع على العمال.. في حين يرى البعض أن لقاء الأحزاب المشكلة لمجلس المدينة لن تتعدى كونها مجرد "أقراص أسبرين" لتهدئة غضب العمال.