الاثنين 15 يوليو 2024
مجتمع

حركة الطفولة الشعبية وشركائها يرفعون علامة قف في وجه حرائق الغابات بوزان

حركة الطفولة الشعبية وشركائها يرفعون علامة قف في وجه حرائق الغابات بوزان جانب من الورشة

تحت شعار "مسؤوليتنا جميعا ... كفى من الحرائق " شهد فضاء -المركز السوسيو مهني دار الضمانة الجيل الجديد للفرصة الثانية - الذي تشرف على تسييره جمعية حركة الطفولة الشعبية، (شهد)، صباح يوم الجمعة 21 يونيو 2024، تنظيم فعالية تربوية بلمسة قيمة المواطنة أعطت فيها خديجة بنعبد السلام، المديرة الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة انطلاق حملة تحسيسية وتوعوية حول المخاطر المحدقة بالغطاء الغابوي بإقليم وزان الذي تكسو جباله مساحة غابوية التهمت النيران الكثير من أشجارها خلال مصايف السنوات الفارطة .

 

الحملة التحسيسية حسب ما أدلى به لموقع "أنفاس بريس" عضو مكتب "أم الجمعيات" تستهدف التواصل المباشر مع متعلمات ومتعلمي المؤسسات التعليمية بوزان، حيث سيتم تقديم نموذج جديد من آليات التحسي والتوعية بعيدا عن المقاربة الكلاسيكية في مثل هذه الحملات. وأضاف بأن نشاط صباح الجمعة توزع فيه متعلمات ومتعلمي مركز دار الضمانة إلى ورشتين.

 

الورشة الأولى التي تم فيها دمج اللعب كأداة تربوية للتعلم من خلال باقة من ألعاب تفاعلية، تمحورت أشغالها حول الوسط الغابوي اشكالات وحلول.

 

أما الورشة الثانية فقد ارتقت بآلية التحسيس على سلم حماية الغابة من كل التهديدات والمخاطر، وذلك بتلقين أساسيات الصورة والاستنباط.

 

وقبل أن يسدل الستار على هذا النشاط الذي جاء تنظيمه مدخلا لحملة تحسيسية وتوعوية واسعة دائرة المستهدفين بها ، تفاعلا مع توجيه من عامل الإقليم كمقاربة استباقية من أجل موسم صيف بصفر حرائق للغطاء الغابوي بدار الضمانة الكبرى، وهذا ممكن إن انخرط الجميع بوعي ومسؤولية في هذه الحملة التي تقودها منظمة أهلية راكمت جبلا من المكتسبات في الفعل الجمعوي، وكان لها الفضل وهي تترافع في مصالحة دستور المملكة مع أدوار منظمات المجتمع المدني كما هي متعارف عليها بالدول العريق مسارها الديمقراطي، وبشراكة (النشاط) مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، وبتنسيق وتعاون مع باشوية ومجلس جماعة وزان.