الجمعة 21 يونيو 2024
خارج الحدود

“سبق أن رفع دعوى قضائية ضد زعيم البوليساريو”.. شاب طنجاوي يتوجه للمحاكم الإسبانية بعد تعرضه لحملة تشويه

 
 
“سبق أن رفع دعوى قضائية ضد زعيم البوليساريو”.. شاب طنجاوي يتوجه للمحاكم الإسبانية بعد تعرضه لحملة تشويه رشاد الأندلسي الورياغلي

قام رجل الأعمال الطنجاوي، رشاد الأندلسي الورياغلي، باتخاذ إجراءات قانونية في إسبانيا لمواجهة حملة التشهير التي تستهدفه.

وقد وكل الأندلسي مكتب المحاماة “أفيروم أبوغادوس” بالإضافة إلى شركة رائدة في مجال الأمن السيبراني، للتعرف على هويات الحسابات الوهمية ومتابعتهم قضائيًا.

ووفق ما نشره موقع جريدة "طنجة 24"، أشارت مصادر قضائية لموقع “مونكلوا” الإسباني إلى أن حملة التشهير ضد الأندلسي بدأت بعد شكوى قدمها تتعلق بدخول إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو، إلى إسبانيا بطريقة غير قانونية في عام 2021. ومنذ ذلك الحين، يتعرض الأندلسي لمضايقات شديدة.

الادعاءات والمضايقات

تركزت حملة التشهير الأخيرة على مزاعم ببيع الأندلسي لمعدات عسكرية إلى ليبيا عبر شركة إسبانية. ومع ذلك، تؤكد المصادر القضائية أن المعدات تم بيعها بشكل رسمي للحكومة الليبية عبر قنوات دبلوماسية وتجارية مشروعة.

ونفت مصادر دبلوماسية ليبية أي علاقة للأندلسي بميليشيات ليبية، وأكدت أن تعاملاته مع ليبيا تتم عبر القنوات الرسمية. كما يعاني الأندلسي من شائعات تتهمه بأنه رهن الاعتقال أو مطلوب دوليًا أو جاسوس مغربي. وانتشرت مقاطع فيديو ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تدعو إلى “تحديد مكانه وإعدامه فورًا”.

الرد القانوني

في مواجهة هذه الحملة، اتخذ الأندلسي إجراءات قانونية لمحاربة التشهير، وقام بتوكيل محامين وشركات أمن سيبراني لملاحقة الحسابات الوهمية المتورطة.

الأندلسي في السياق الدولي

رشاد الأندلسي هو شخصية مؤثرة في السياسة الخارجية الإسبانية، حيث اختير ضمن عشر شخصيات مؤثرة وفق تقرير أعده البرلماني خوان فيسينتي بيريز أراس ونشرته جريدة ABC. كما أنه يشغل منصب الأمين العام للطلبة والخريجين المغاربة في إسبانيا، ويتعاون مع الإدارة العامة ورجال الأعمال في إسبانيا.

العلاقات المغربية الإسبانية

تعيش إسبانيا والمغرب الآن أفضل فترة في تاريخ العلاقات الثنائية، مع تطور المحور الثلاثي الجديد لشرق المتوسط، الذي يتضمن استضافة كأس العالم لكرة القدم 2030 في إسبانيا والبرتغال والمغرب. ويدعم الحزب الشعبي الإسباني جهود الأندلسي لفهم الصراع الدبلوماسي بين البلدين، مشيدًا بمعرفته ونزاهته.

وأشاد الحزب الشعبي الإسباني بجهود رشاد الأندلسي الورياغلي في تقوية الروابط بين المغرب وإسبانيا. وأعرب الأمين العام للحزب عن تقديره لمساهمات الأندلسي في تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاحترام المتبادل بين البلدين، مؤكداً على أهمية استمراره في الكفاح لتعزيز هذه الروابط.

الخاتمة

ويواصل رشاد الأندلسي الورياغلي إدارة أعماله واستثماراته في أفريقيا وإسبانيا رغم الحملة التشهيرية التي تستهدفه، مستمراً في الترويج لمغربية الصحراء والدفاع عن قضايا المغرب على الساحة الدولية. هذه الجهود تُبرز التزامه بتعزيز العلاقات الثنائية والدفاع عن المصالح الوطنية، في مواجهة التحديات والمضايقات.