الثلاثاء 16 إبريل 2024
مجتمع

أساتذة "إسماك" بالرباط يطالبون الوزير بنسعيد بوضع حد لخروقات إدارة المعهد

أساتذة "إسماك" بالرباط يطالبون الوزير بنسعيد بوضع حد لخروقات إدارة المعهد وزير الثقافة محمد المهدي بنسعيد
انتظر أساتذة المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما بالرباط (إيسماك) أن تجد الإدارة الجديدة بعض الحل للمشاكل التي تراكمت  عبر سنوات من التخبط. غير أن انتظارهم تحول إلى كابوس  بعدما شرعت الإدارة  في تنفيذ مخطط يروم إلى إقصائهم المتعمد من كل شيء يتعلق بالمؤسسة، مما أدى إلى اندلاع موجة احتقان لم يسلم منها حتى الطلبة..

وطالبت النقابة، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، رئيس المؤسسة بفتح باب الحوار، والتحلي بروح المسؤولية والانتماء والحفاظ على سمعة المعهد والابتعاد عن تصفية الحسابات. 

واستنكرت النقابة، المقاربة الانفرادية المعتمدة في التدبير، وكذا الإقصاء الممنهج للأساتذة من المشاركة في كافة شؤون المعهد، وتجديده الدعوة لاستبدالها بمقاربة أفقية تشاركية وجماعية تستهدف المصلحة العامة في إطار القوانين المنظمة والمعتمدة. وعبر الأساتذة  عن رفضهم القاطع للتنزيل العمودي لاستعمالات الزمن التي لا تحترم مضامين الملفات الوصفية للمسالك ومقتضيات دفتر الضوابط البيداغوجية الوطني دون إشراك واستشارة رؤساء الشعب كما ينص عليه القانون.

وأدانت النقابة الوطنية للتعليم  العالي، تغييب وتجميد الهياكل الحيوية للمعهد المنصوص عليها قانونيا خاصة مجلس المؤسسة، اللجنة العلمية، لجنة تتبع الميزانية واللجنة البيداغوجية، وكذلك عدم التزام الإدارة بالسهر على احترام وتطبيق النظام الداخلي الخاص بالمعهد، مشيرة إلى أن كل هذا يؤثر سلبا على السير العادي للمعهد ولا يخدم المصلحة العامة للمؤسسة مما يؤدي إلى تفاقم الأوضاع من سيء إلى أسوء.

وأدانت النقابة، انتهاك صلاحيات مجلس المؤسسة وتنزيل عقوبات على بعض الطلبة دون الرجوع إليه، وصلت إلى حد حرمانهم من ولوج المؤسسة واجتياز الامتحانات المبرمجة، وذلك خارج المساطر القانونية المعمول بها، مما يؤدي إلى الهدر المدرسي ويطرح عدة تساؤلات حول الأهداف والغاية من وراء ذلك.
 
وأعرب بيان الأساتذة عن تذمر هؤلاء من عدم احترام حرمة الأقسام والمدرجات وإدانته اقتحام الإدارة للأقسام الجامعية دون كلل أو ملل بهدف تقزيم صورة الأستاذ الباحث أمام طلبته واستفزازه، مما يؤثر سلبا على أجواء التحصيل العلمي وهدر الزمن المخصص للحصة، محملا إدارة المعهد مسؤولية تدهور الجو العام بالمعهد.
 
وطالب الفرع المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي المسؤولين بإيفاد لجنة افتحاص للوقوف على الاختلالات التي تعتري سير المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، ووضع حد لما يعانيه المعهد والطلبة والأساتذة من مشاكل سوء التدبير.