الثلاثاء 16 يوليو 2024
فن وثقافة

البيضاء... اتحاد العمل النسائي يحتفي بإنجازات خبيرة الذكاء الاصطناعي فاطمة رومات(مع فيديو)

البيضاء... اتحاد العمل النسائي يحتفي بإنجازات خبيرة الذكاء الاصطناعي فاطمة رومات(مع فيديو) خبيرة الذكاء الاصطناعي فاطمة رومات ( يمينا)
احتفى اتحاد العمل النسائي فرع الدار البيضاء، يوم السبت 27 ماي 2023، بخبيرة الذكاء الاصطناعي فاطمة رومات، أستاذة القانون الدولي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال ورئيسة المعهد الدولي للبحث العلمي بمراكش، تقديرا منه لمجهوداتها وإنجازاتها العلمية، من خلال تنظيم ندوة حول أخلاقيات الذكاء الاصطناعي من خلال أبحاث الأستاذة الجامعية المكرمة. 
واعتبرت الخبيرة المغربية في تصريح لأ "أنفاس بريس" أن العالم يمكن له الاستفادة ما أمكن من إيجابيات الذكاء الاصطناعي وكذا التقليص من سلبياته ومخاطره وتهديداته، من خلال وضع استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي مبنية على النوع الاجتماعي، وهو ما أكدته في عرض من تقديمها ضمن فعاليات التكريم. 
وشددت المتحدثة في ذات اللقاء على أن تلك الإستراتيجية الوطنية كفيلة بضمان تعزيز مكانة المغرب كقوة إقليمية، وأنها البوابة الوحيدة لانخراط المملكة في السباق الدولي المحموم وعلى مستويات عدة. 
وكشفت فاطمة رومات في مضمون تصريحها أنها وخلال مسارها العلمي الطويل، دائما ما زاد اقتناعها بأن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق التنمية المستدامة، مبرزة أن المسألة ليست اختيار بل ضرورة تفرضها التحديات الداخلية والخارجية، لاسيما منذ 2020، عندما نقلت جائحة كورونا العالم إلى الذكاء الاصطناعي ليس فقط للعالم الرقمي، وتحليل البيانات الصعبة واستثمار هذه البيانات في التعليم والصحة وصناعة القرار الاقتصادي والسياسي وغيرها. 
ويأتي احتفاء الاتحاد بأيقونة العمل والبحث العلمي، بشراكة مع نخبة من الخبراء في مجال الذكاء الاصطناعي، ويتعلق الأمر هنا بكل من جواد مفكر الفشتالي ومحمد الخالدي وكريم حميدوش، الذين حرصوا على مشاركة رومات فرحة التكريم، عبر تقديم قراءات في عدد كتبها. 
فقد قدم الفشتالي قراءة في كتاب "العلاقات الدولية وتحدياث الذكاء الاصطناعي، ليتكلف الخالدي بكتاب "الذكاء الاصطناعي والدبلوماسية الرقمية: تحديات وفرص"، بينما قدم حميدوش قراءة في كتاب رومات المعنون ب "الذكاء الاصطناعي والتعليم العالي والبحث العلمي: التطورات المستقبلية". 
وأشارت عائشة لخماس، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد العمل النسائي، في تصريح ل"أنفاس بريس"، إلى أن هذا الأخير اعتاد الاحتفاء بالنساء المغربيات بغض النظر عن مستواهن الدراسي، ليس فقط باللواتي كسرن القيود وتمكن من الوصول إلى مستويات عليا على الصعيد الوطني والدولي، باختلاف تخصصاتهن. 
ولفتت لخماس الانتباه إلى أن الاتحاد وأعضائه كان لهم شرف الاحتفاء بفاطمة رومات، باعتبار أنها من النساء المجدات في مجال بكر كالذكاء الاصطناعي، يندر فيه تواجد، مشيرة إلى أن هذا الأخير يحتاج المزيد من الصبر، وأن فيه نفحة ذكورية رغم كل المجهودات والتطور التقني والعلمي، وبالتالي يحتاج إلى عمل النساء والرجال المقتنعين بأهمية المساواة بين الجنسين.