السبت 10 يونيو 2023
اقتصاد

الحوار الاجتماعي..هذا ما أسفر عنه لقاء النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية مع مسؤولي الخزينة العامة

الحوار الاجتماعي..هذا ما أسفر عنه لقاء النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية مع مسؤولي الخزينة العامة النقابة الديمقراطية للمالية
في إطار تفعيل مذكرة وزيرة الاقتصاد والمالية حول مأسسة الحوار الاجتماعي داخل الوزارة على المستويين القطاعي، والمديري، عقد المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية العضو في الاتحاد المغربي للشغل، يوم الأربعاء 22 مارس 2023 لقاء تفاوضيا مع مسؤولي الخزينة العامة للمملكة بمقر هذا الأخيرة.
وتم الإلتزام خلال اللقاء على تحسين أوضاع أعوان التنفيذ، والتبليغ، والمكلفين ANET، والموظفين المكلفين بالصناديق Caissiers، ومواصلة برنامج تأهيل العديد من أماكن العمل، وتجهيزها، ومواجهة الخصاص في العديد من الجهات، خاصة الجهة الجنوبية.
اللقاء أسفر أيضا عن الإلتزام تحسين ظروف العمل، وتوفير مستلزماته، وخلق خزينات جهوية جديدة، بالإضافة إلى إيجاد كل الصيغ للتحفيز، بناء على المردودية، وذلك وفق الإمكانيات المتاحة، ودراسة كل المقترحات المقدمة في الورقة المطلبية، بالإضافة إلى استمرار التواصل، وتنظيم لقاء ثاني خلال شهر يونيو القادم.
وأعلن المكتب الوطني في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه عن التزامه بمواصلة الحوار المديري من أجل تلبية المطالب المشروعة، كما دعا الفروع التنظيمية إلى مده بطلبات الانتقال ذات الطبيعة الاجتماعية الاستعجالية، وكافة القضايا التي تهم موظفات، وموظفي الخزينة العامة للمملكة من أجل طرحها على مسؤولي هذه المديرية.
من جهة أخرى، عبرت النقابة خلال هذا اللقاء باعتبارها النقابة الأكثر تمثيلية داخل الوزارة عن استعدادها للحوار الجدي، والمنتج من أجل المساهمة في بلورة منظومة عصرية لتدبير الموارد البشرية، وتحسين أوضاع موظفات، وموظفي الخزينة العامة للمملكة من أجل الرقي بأداء هذه المديرية الحيوية إلى مستويات أعلى.
وتم خلال اللقاء استعراض ورقة مطلبية مفصلة تضم محاور أساسية تتعلق بـ:
- مأسسة الحوار الاجتماعي المديري مركزيا، جهويا، وإقليميا.
- الحريات النقابية.
- اللوجستيك وأماكن العمل.
- الهيكلة وتدبير الموارد البشرية.
- الأعمال الاجتماعية: ازدواجية الخدمات، ومساهمة الخزينة العامة في تمويل مؤسسة الأعمال الاجتماعية طبقا للمادة 18 من القانون الأساسي.

وفيما اعتبر أن هذا الاجتماع مدخل أساسي لفتح صفحة جديدة من الحوار، والتفاوض، والتعاون المشترك، أكدت النقابة على ضرورة إيجاد حل سريع لملف أعضاء المكتب فرع مراكش أخذا بعين الاعتبار أوضاعهم الأسرية، والاجتماعية، والنفسية، والمادية.
من جهتهم، عبر المسؤولون الحاضرون عن الاستعداد للحوار المفضي إلى نتائج، والاتفاق على ضرورة مأسسته، كما تم تقديم عروض حول إنجازات الخزينة العامة، وتصوراتها المستقبلية، وبعض الإكراهات المرتبطة بتحقيق العديد من المشاريع.