الاثنين 5 يونيو 2023
مجتمع

المحامون الشباب يستنكرون متابعة محاميين بالتوقيف والتشطيب

المحامون الشباب يستنكرون متابعة محاميين بالتوقيف والتشطيب المحامون الشباب في احتجاج سابق
استنكرت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب بالمغرب ما وصفته "وضع اليد وتسطير المتابعات التأديبية واتخاذ قرارات بالتوقيف والتشطيب في حق المحامين بسبب آرائهم ومواقفهم، لا بسبب ارتكابهم ما يخالف قانون المهنة وأعرافها وتقاليدها وأنظمتها الداخلية".

جاء ذلك في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، وذلك على خلفية قرار التوقيف لسنتين مع النفاذ المعجل الصادر عن هيئة المحامين بمكناس في حق ياسين المرواني، وقرار التشطيب مع النفاذ المعجل الصادر عن نفس الهيئة في حق خالد عدلي.

وعبرت الفيدرالية عن "استهجانها خرق ضمانات المحاكمة العادلة في ملف خالد عدلي، مسجلة الخروقات التي شابت المساءلة التأديبية، بحرمان الدفاع والزميل معا من حقهما في التمتع بالآجال الكافية لإعداد وسائل الدفاع، وحرمانهما من حقهما في الاطلاع على مقرر وضع اليد ووثائق الملف، وحرمانهما من الاطلاع على محضر الجلسة بعد تسجيل ملاحظات بخصوص بتر أو تحوير مداخلات هيئة الدفاع بمناسبة تقديمها لملتمساتها وطلباتها الأولية".

كما أدانت فيدرالية جمعيات المحامين الشباب القرارين الجائرين بالتوقيف لسنتين والتشطيب مع شمولهما بالنفاذ المعجل في حق المرواني وعدلي، ويعتبرهما ردة حقوقية وانتكاسة مهنية ستكون لها آثار وخيمة مستقبلا على واقع المهنة بكل تجلياتها، وانتقاما مبطنا من الخط النضالي الحر ووأدا للأصوات المعارضة والمنتقدة لسير وعمل المؤسسات المهنية، وانحرافا بأهداف الآلية التأديبية المخولة للمجالس التي وجدت للتخليق والسمو بالممارسة المهنية وتجنيبها كل السلوكيات الحاطة برسالة المحاماة"، وفق ما جاء في ذات البلاغ.