الأحد 14 إبريل 2024
اقتصاد

النقابة الديمقراطية للمالية تعلن مشاركتها في الحوار المديري.. وهذه ملفاتها العالقة

النقابة الديمقراطية للمالية تعلن مشاركتها في الحوار المديري.. وهذه ملفاتها العالقة وقفة احتجاجية سابقة للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية
أعلن المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية العضو في الاتحاد المغربي للشغل -UMT-  المشاركة في الحوار المديري، للتفاوض حول مجموعة من نقط الملف المطلبي الخاص بالموظفين العاملين بالخزينة العامة للمملكة، حيث سيعمل على تحيين الملف المطلبي الخاص بالمشاكل التي يعاني منها موظفات، وموظفي الخزينة العامة للمملكة بمختلف الفئات، و في مقدمتها الحريات النقابية، سيما وأن دورة يناير للحوار الاجتماعي القطاعي ستتم خلال شهر أبريل المقبل.
 
جاء ذلك في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، عقب اجتماعه المنعقد يوم الجمعة 17 مارس 2023 بالرباط، لتدارس مجموعة من القضايا التنظيمية، والمطلبية، وكذلك الدعوة للقاء التفاوضي مع الخزينة العامة للمملكة، والوقوف عند أبعاد الاجتماع المزمع عقده يوم 22 مارس 2023 مع مسؤولي الخزينة العامة للمملكة.
 
وقرر المكتب استمرار التعبئة، إنجاح مختلف المحطات التنظيمية، كما دعا اللجان الموضوعاتية الخاصة بالمؤتمر الوطني الرابع لإنجاز مشاريع المقررات في أفق عقد دورة المجلس الوطني في شهر ماي المقبل لإطلاق سيرورة المؤتمرات الجهوية.
 
المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية عبر أيضا عن استهجانه "لما يقال هنا و هناك و ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي حول مآل مشروع النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة الاقتصاد و المالية"، كما أكد أن الوزارة ملتزمة بإخراج هذا النظام، والذي يوجد في مرحلته النهائية.
 
ودعا المصدر ذاته كافة المناضلات، والمناضلين لعدم الإكثرات بما ينشر من بلاغات تضليلية الهدف منها التشويش على نضالات النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية، و ما تحققه من إنجازات، آخرها انتزاع مقعد بمجلس المستشارين. ورفض المكتب النقابي ما أسماها بـ" الانتهازية المقيتة، وكل أساليب التضليل والبهتان و الافتراء"، مؤكدا التزام النقابة بالنضال، والعمل على انتزاع النظام الأساسي الذي أصبح حقيقة.
 
وفيما ثمن مخرجات اللقاء الوطني مع المديرية العامة للضرائب يوم 7 مارس 2023، دعا المكتب الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية الإدارة المركزية إلى التعجيل بتفعيل كل القضايا المتفق عليها، و في مقدمتها ملف الرشيدية، و فتح التباري حول مناصب المسؤولية الشاغرة، وتوفير وسائل و ظروف العمل الملائمة، كما هنأ كافة المحققات و المحققين على نجاح اليوم الوطني للمحقق المنعقد يوم السبت 11 مارس 2023 بالرباط.
 
من جهة أخرى، أكد المكتب النقابي التزامه بمواكبة، ومصاحبة تفعيل مقتضيات الاتفاق الموقع من طرف الوزارة بخصوص المسار المهني للمحققين، ودعا كافة الفروع التنظيمية للمشاركة، والمساهمة في إنجاح اللقاءات الوطنية، والجهوية و المحلية بخصوص الذكرى 68 لتأسيس الاتحاد المغربي للشغل لما تحمله هذه الذكرى من دلالات تاريخية، ورمزية، و مواصلة النضال، و التعبئة لتحقيق كافة المطالب الاجتماعية و الاقتصادية للطبقة العاملة بقيادة الاتحاد المغربي للشغل.