الأحد 25 فبراير 2024
جالية

دخول التصريح بالحسابات البنكية لمغاربة العالم حيز التنفيذ في هذا التاريخ

دخول التصريح بالحسابات البنكية لمغاربة العالم حيز التنفيذ في هذا التاريخ هذه الاتفاقية خلقت احتقانا شديدا في صفوف مغاربة العالم الذي اعتبروا الحكومة المغربية "باعتهم" لدول أوربا
في إطار الاتفاقيات المبرمة مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ستطبق الحكومة المغربية اتفاقية التبادل التلقائي للبيانات البنكية لأغراض ضريبية، وذلك اعتبارا من شتنبر 2025. 

وهذا الإجراء سيحتم على الحكومة الإعداد القبلي وتحسيس المغاربة المقيمين بالخارج بهذا الإجراء، خاصة في أوروبا، للتصريح بحساباتهم البنكية التي تحتفظ بها في بلدها الأصلي، والغير معلنة في بلد الإقامة. 

وبالتالي، فإن السلطات الضريبية، ومنظمات الضمان الاجتماعي في  بلدان الإقامة، ستتمكن من الوصول إلى هذه الأصول المالية.

وللإشارة فإن هذه الاتفاقية خلقت احتقانا شديدا في صفوف مغاربة العالم الذي اعتبروا الحكومة المغربية "باعتهم" لدول أوربا لمص ما تبقى لهم من دم عبر متابعات ضريبية مجحفة.