الجمعة 1 مارس 2024
سياسة

أكثر من 10 وزراء إسبان سيحضرون القمة المشتركة مع المغرب 

أكثر من 10 وزراء إسبان سيحضرون القمة المشتركة مع المغرب  وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس
قلل وزير الشؤون الخارجية الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، من حقيقة أن النائبة الثانية للرئيس، يولاندا دياز، وبقية وزراء "بوديموس"، لن يحضروا اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين إسبانيا والمغرب، وفق ما نقلته صحيفة "إلكونفيدونسيال".
وأكد ألباريس أن الوزراء الذين لديهم قضايا للتعامل معها مع نظرائهم المغاربة هم الذين ستوجهون إلى الرباط لحضور القمة الثنائية يومي 1 و2 فبراير المقبل.
وقال رئيس الديبلوماسية الإسبانية، في تصريحات للصحافة في نيامي، حيث تقوم بزيارة رسمية، عندما سُئل عن غياب دياز عن القمة الإسبانية المغربية: "الوفود في مؤتمرات القمة والاجتماعات رفيعة المستوى لا تتكون أبدًا من جميع وزراء الحكومة". مؤكدا أن "هذا لم يحدث في المناسبات السابقة أيضًا" مع المغرب.
وأضاف ألباريس أن دياز سبق أن حضرت بعض القمم دون غيرها"، مشيرًا إلى أن نائبة الرئيس لن تحضر القمة مع فرنسا الأسبوع المقبل في برشلونة أيضًا.
وأوضح الوزير الإسباني أن حضور الوزراء "يعتمد على جدول الأعمال"، معتبرا أنه لهذا السبب "سيتوجه الوزراء الذين لديهم قضايا لمناقشتها مع نظرائهم المغاربة إلى الرباط". 
وردا على سؤال عما إذا كان هذا يعني أن دياز ليس لديها أي قضايا يجب معالجتها مع المغرب، أقر ألباريس بأنه ليس على دراية بالقضايا التي لدى وزارة العمل والاقتصاد الاجتماعي مع المغرب. مشددا على أنه سيكون هناك العديد من الوزراء حول المائدة  (أكثر من عشرة) "لأن كثافة العلاقات ونوعية تلك العلاقات، التي تزداد عمقًا وضيقًا، تفرض عليها ذلك. .
نشير إلى الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا سينعقدـ يومي 1 و2 فبراير في الرباط، امتثالا لما اتفق عليه رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز ، والملك محمد السادس، خلال الاجتماع الذي تم بينهما في السابع من  أبريل 2021.