الثلاثاء 4 أكتوبر 2022
اقتصاد

لا إنفورماسيون: أوروبا تدرس مع الرباط خيار تمويل خط أنابيب الغاز نيجيريا المغرب

لا إنفورماسيون: أوروبا تدرس مع الرباط خيار تمويل خط أنابيب الغاز نيجيريا المغرب الأنبوب يمر عبر عدة دول غرب إفريقية وعددها 12 دولة

قالت صحيفة" لا إنفورماسيون" الاسبانية، أن المغرب يجري محادثات مع أوروبا لضمان تمويل خط أنابيب الغاز النيجيري المغربي. مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي يدرس حاليا مع الرباط إمكانية دعم مشروع أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب وصولا إلى أوروبا، خاصة في ظل الأزمات المرتبطة بقطاع الغاز بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، بعد قرار روسيا خفض كمية الغاز الطبيعي التي ترسلها إلى أوروبا عن طريق عبر خط أنابيب نورد ستريم 1.

 

وعلقت الصحيفة الإسبانية، على مشروع خط أنابيب الغاز نيجيريا-المغرب، أنه ليس بالشيء الجديد، فمنذ نهاية 2021، كانت الشركات الدولية، ومختلف الحكومات الأفريقية تسعى أن يصبح خط أنابيب الغاز الذي يربط نيجيريا بإسبانيا عبر المغرب واقع حقيقيا.

 

هذا المشروع الاقتصادي سيمر أنبوبه عبر عدة دول غرب إفريقية وعددها 12 دولة وهي: بنين وغانا وتوغو وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغامبيا وغينيا بيساو والسنغال وموريتانيا، فضلًا عن نيجيريا قبل وصول أنبوب الغاز إلى المغرب، مع إمكانية تمديده إلى أوروبا في مرحلة لاحقة. ومن المتوقع أن يمتد الأنبوب على طول حوالي 5660 كيلومترا أجمالا قبل أن يصل اسبانيا.  

 

وكان الملك محمد السادس قد اتفق قبل أرع سنوات والرئيس النيجيري محمد بخاري على هذا المشروع الضخم لنقل الغاز على طول ساحل المحيط الأطلسي في صفقة تم توقيعها لأول مرة في عام 2016.