الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
رياضة

هل تعاقد الرجاء مع لاعبين جزائريين حرام أم حلال؟..  اقرأ موقف النقاد

هل تعاقد الرجاء مع لاعبين جزائريين حرام أم حلال؟..  اقرأ موقف النقاد رئيس الرجاء البدراوي واللاعب الجزائري مهدي بوكاسي
ما إن جرى الإعلان عن تعاقد فريق  الرجاء الرياضي لكرة القدم، مع الدولي الجزائري محمد مهدي بوكاسي، في صفقة انتقال حر، ضمن مرحلة الانتقالات الصيفية، حتى خرجت بعض الأصوات على مواقع التواصل الاجتماعي تنتقد بشدة هذه الخطوة، مؤكدة أنه لا يجوز للرجاء المغربي أن يسارع للتعاقد مع لاعبين جزائريين بحكم المواقف الأخيرة لعسكر الجزائر ضد المغرب والمغاربة. واعتبرت هذه الأصوات أنه لا يقبل استمرار سياسة " القلب الكبير" مع الجارة الشرقية، لأن كل المغاربة في كفة واحدة بالنسبة لكابرانات الجزائر.
 
من جهة أخرى اعتبرت بعض المصادر التي تحدثث معها " أنفاس بريس"، أنه لا يقبل نقل الخلافات السياسية بين المغرب وعسكر الجزائر إلى ميدان كرة القدم وأن من حق الرجاء التعاقد مع أي لاعب مادم أنه سيقدم قيمة إضافية للفريق.
 
مسؤول سابق في المكتب المسير لفريق الرجاء البيضاوي، تحفظ عن ذكر اسمه، قال لموقع "أنفاس بريس"، بأن "ما يتحكم في عملية انتداب أي لاعب هو القيمة التي سيقدمها للفريق". وأضاف:" ما دام أن الإدارة التقنية للفريق راضية على الانتداب فهذا يكفي". وحرص المسؤول ذاته، على التأكيد أن حشر السياسة في الرياضي مسألة مرفوضة وغير مقبولة من قبل الطرفين، على اعتبار أن كرة القدم تساهم في توحيد الشعوب وليس تفريقها. 
 
ومن جهته اعتبر خليل البخاري،  كاتب عام جمعية "أحمر أخضر"الرياضية،  أن النقاش حول جلب لاعب جزائري من قبل فريق الرجاء مغلوط بالأساس، لأن هناك مجموعة من اللاعبين الجزائرين لعبوا في المغرب. واستشهد خليل البخاري بالمدرب الجزائري رابح سعدان  الذي فاز مع الرجاء بلقب كأس إفريقيا في قلب وهران. 
 
بدوره أكد الإعلامي الرياضي  محمد أبو السهل، أن  المغرب يعي جيدا أن الرياضة ليس لها حدود وأن الموقف المغربي معروف بالحكمة. وأسهب أبو السهل كثيرا في استعراض العلاقة الرياضية بين المغرب والجزائر طيلة العقود الماضية منذ الستينيات من القرن الماضي إلى اليوم، والتي طبعها الاحترام الرياضي.