الأحد 3 يوليو 2022
خارج الحدود

بلجيكا.. تعبئة وطنية دفاعا عن القدرة الشرائية

بلجيكا.. تعبئة وطنية دفاعا عن القدرة الشرائية عناصر الأمن البلجيكي(أرشيف)
 تنظم مظاهرة كبرى من أجل الدفاع عن القدرة الشرائية، الاثنين20 يونيو 2022 ببروكسيل، والتي سيلتئم خلالها "عشرات الآلاف" من البلجيكيين بدعوة من الجبهة النقابية المشتركة.

وتعد النقابات العمالية الرئيسية، التي تتوقع مشاركة أزيد من 70 ألف متظاهر في شوارع بروكسيل، بـ "استعراض للقوة" قصد المطالبة بتحسين القدرة الشرائية في سياق الارتفاع المسجل في الأسعار، وكذا مراجعة قانون العام 1996 الذي ينظم تطور أجور القطاع الخاص في بلجيكا.

ومن المتوقع حدوث اضطرابات ملحوظة في حركة المترو، الترام والحافلات، إلى جانب خدمات جمع النفايات وعدد من القطاعات الأخرى.

وفي هذا السياق، أعلن مطار بروكسيل عن إلغاء جميع الرحلات الجوية المقرر أن تنطلق منه اليوم الإثنين، على اعتبار أن حركات الإضراب ستشمل مختلف الشركات العاملة بالمطار، سواء في مجال الأمن أو خدمات المناولة.

كما سيكون القطاع الثقافي معنيا أيضا، حيث يطالب على الخصوص، بالمزيد من الاستثمارات الحكومية، تحسين وضعية الفنان والارتقاء بالبث العمومي.

وقد "أدانت" منظمة أرباب العمل الفلامانية "فوكا" هذا اليوم للتحرك الوطني، معتبرة أيضا أن "هذه الأزمة يتم دفع ثمنها في المقام الأول من قبل الشركات في شكل جدولة تلقائية غير مسبوقة تهم الأجور".

وأوضحت المركزية النقابية أن "توقف العمل الآن يسبب أضرارا اقتصادية كان من الممكن تفاديها".

وبعد خضوعها لضغوط قوية بشأن القوة الشرائية، على الرغم من القرارات التي تم اتخاذها لمساعدة الأسر على دفع فواتير الطاقة الخاصة بها، ترغب الحكومة في الانتظار حتى نهاية الشهر، عندما يقدم لها خبراء مفوضون من قبل "السلطة التنفيذية" تقريرا نهائيا بشأن القوة الشرائية.

وبالنسبة لرئيس الوزراء، ألكسندر دو كرو، فقد "تم بالفعل اتخاذ إجراءات عاجلة. وسيتعين على تلك التي تليها التركيز على الإصلاحات الهيكلية، والتي يمكن أن يكون بعضها جزءا من مسلسل أطول بكثير".