الجمعة 12 أغسطس 2022
خارج الحدود

"الشروق" الجزائرية تهاجم موريتانيا بسبب معاهدة صداقة مع إسبانيا

"الشروق" الجزائرية تهاجم موريتانيا بسبب معاهدة صداقة مع إسبانيا رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز والرئيس الموريتاني ( أرشيف)
تساءلت صحيفة "الشروق الجزائرية"، لسان حال المخابرات العكسرية المتحكمة في قصر المرادية، عن توقيت إخراج معاهدة صداقة مع إسبانيا، قالت عنها إنها ظلت مجمدة منذ 14 سنة.
ولم تخف "الشروق" همزها بأن هذا "الإعلان" أتى بالتزامن مع أزمة الجزائر مع مدريد بعد تغيير موقفها من نزاع الصحراء، والتي كانت وراء تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار بين البلدين. 
ولفتت جريدة العسكر الجزائري إلى أن الإعلان عن معاهدة الصداقة بين موريتانيا وإسبانيا أتى في سياق حركية مدريد لكسر الموقف الجزائري، "فيما اعتبر آخرون توقيعها في هذا الظرف بالتزامن مع تعليق الجزائر اتفاقيتها أمرا غريبا من الناحية السياسية"، تقول "الشروق".
وكانت الحكومة الموريتانية قد أعلنت، يوم 15 يونيو، أنه تمت المصادقة على مشروع قانون يسمح بالمصادقة على معاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون بين حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية وحكومة مملكة إسبانيا الموقعة في مدريد في 24 يوليوز 2008.
وأوضحت: "تنص المعاهدة على وضع إطار للتشاور السياسي بين البلدين، وذلك عبر اجتماع دوري عالي المستوي، وتشجيع وتفعيل التعاون الاقتصادي والمالي بين الطرفين، وكذلك التعاون في مجال الدفاع وذلك بالاستناد الي اتفاق التعاون في هذا المجال الموقع سنة 1989.
وأضافت: "كما تشجع المعاهدة التعاون من أجل التنمية عبر اللجنة المشتركة في مجالات الحكامة الديمقراطية والتنمية المؤسساتية وبناء السلم وتلبية الاحتياجات الاجتماعية كالأمن الغذائي ومكافحة المجاعة والتعليم والثقافة والصحة إضافة الى التعاون في المجال القانوني والشؤون القنصلية والهجرة وتنقل الأشخاص ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وتهريب المخدرات.