الاثنين 5 ديسمبر 2022
مجتمع

تصعيد نقابي لشغيلة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من أجل الإستجابة للملف المطلبي

تصعيد نقابي لشغيلة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من أجل الإستجابة للملف المطلبي قررت الشغيلة حمل الشارة الحمراء بكافة المؤسسات التكوينية والمصالح الإدارية بجهة الدار البيضاء
حمل الجمع  العام للمجلس الجهوي لأعضاء المكاتب النقابية للمؤسسات التكوينية والمصالح الإدارية و المتقاعدين بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في اجتماع انعقد  بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، مؤخرا، مسؤولية تدهور المناخ الإجتماعي داخل المؤسسة  إلى المسؤول الأول عن مديرية الموارد البشرية للمكتب، وذلك لسوء تدبيره لمجموعة من القضايا وإخفاقات بالجملة في العديد من الملفات  وشدد الجمع العام  للمجلس الجهوي  على مقاربة الهروب إلى الأمام التي تعتمدها إدارة مكتب التكوين المهني في الإستجابة للملف المطلبي لمستخدمات ومستخدمي المكتب، ومحاولتها في ذلك ربح المزيد من الوقت. 
وناقش المجتمعون  السيناريوهات التصعيدية لمواجهة هذا  الوضع، فقررت الجامعة الوطنية للتكوين المهني تسطير برنامج نضالي انطلاقا من جهة الدار البيضاء -سطات، حمل الشارة الحمراء طيلة يوم الخميس 2 يونيو 2022 بكافة المؤسسات التكوينية والمصالح الإدارية بجهة الدار البيضاء-سطات، مع تخويل المكاتب النقابية الجهوية الأخرى صلاحية اتخاذ الأشكال النضالية التي تراها مناسبة.