الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

هذه أسباب تهديد نقابة حاملي رخص الشغل بمليلية باللجوء إلى القضاء

هذه أسباب تهديد نقابة حاملي رخص الشغل بمليلية باللجوء إلى القضاء جانب من اللقاء
هدد المكتب النقابي للعاملات والعمال حاملي رخص الشغل بمليلية، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بالتوجه إلى القضاء الدولي للمطالبة بتعويض أقله 100 مليون يورو، لفئة العاملات، والعمال حاملي رخص الشغل بمليلية، جراء ما لحقهم من أضرار مادية ومعنوية، كما طالبوا الجهات المسؤولة بإيجاد حل للملف، والعمل على إلغاء كل الإجراءات التعسفية التي حرمتهم من الإلتحاق بعملهم، أو الولوج للمدينة قصد الترافع، والمطالبة بحقوقهم المكتسبة أمام المحاكم والمؤسسات الأخرى.

ودعا في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، المنظمات الحقوقية للتعاون في هذا الأمر، مشيرا إلى أنه " يحتفظ بتبني كل الخيارات النضالية المشروعة والقانونية لتحقيق مطالبه العادلة، والمشروعة".

وفيما انتقد الإجراءات الأخيرة للسلطات الإسبانية، والتي حدت من ولوجية العاملات والعمال حاملي رخص الشغل بمليلية لمدينة مليلية، أكد المصدر ذاته على أن عملية فتح المعابر لم تراعي مصالحنا كفئة لديها حقوق بالمدينة، (أقدمية عمل، مدخرات، ملفات طبية...)، رغم تقديمنا لكل المعطيات للجهات المسؤولة (لوائح العاملات والعمال حاملي رخص الشغل...)، ومراسلتنا لكل هاته الجهات استباقيا ومنذ بداية الاغلاق الذي فرضته الجائحة (البرلمان، وزارة الداخلية، وزارة الخارجية...).

وفي السياق ذاته، أعلن المكتب النقابي للعاملات والعمال حاملي رخص الشغل بمليلية على رفضه التام للإجراءات التي اتخذتها السلطات الإسبانية، والمتجلية في فرض تأشيرة خاصة على هذه الفئة، بالنسبة للذين يملكون تصاريح سارية، بعدما كانت تتمتع هاته الفئة بحق الولوج والخروج من وإلى مليلية دون قيد، أو شرط، ومنع الذين انتهت صلاحية تصاريحهم من الولوج للمدينة وتعقيد المساطر المتبعة في هذا الشأن.