الخميس 30 يونيو 2022
سياسة

أسماء حقوقية وازنة بالعيون تشيد في لقاء حقوقي بالأهمية الاستراتيجية لمنظمات المجتمع المدني

أسماء حقوقية وازنة بالعيون تشيد في لقاء حقوقي بالأهمية الاستراتيجية لمنظمات المجتمع المدني مشهد من اللقاء الذي احتضنته العيون
أجمع المشاركون في اللقاء الذي نظمته منظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، بشراكة مع مجموعة " بسمة" الدولية للمساعدة الإنسانية والمعهد العربي لحقوق الانسان، يوم الأربعاء 25 ماي 2022 بمدينة العيون على الأهمية الاستراتيجية التي تكتسيها هيئات المجتمع المدني، خاصة بعد المكانة التي خصصها لها دستور 2011 الذي منح لهذه المنظمات أدوارا طلائعية والمكانة اللائقة بها داخل المجتمع المغربي، وربطها بمسألة الديمقراطية التشاركية.
وأوضح المشاركون في " لقاء العيون لفائدة منظمات المجتمع المدني"، حول موضوع: " دور المجتمع المدني في السياق الحالي: التحديات والرهانات"، على أن الدستور المغربي، أناط بمنظمات المجتمع المدني العديد من المهام و أوكل لها أدوارا هامة، لا سيما  في مجال المساهمة في بلورة وتقييم السياسات العمومية، وتدبير الشأن العام المحلي.
وعبرت الدكتورة غولشان يوسف صغلام، رئيسة مؤسسة "بسمة" الدولية للمساعدة الإنسانية، في كلمة بالمناسبة عن اعتزاز مجموعتها لتقاسم تجربة منظمتها مع فعاليات من جهة العيون. وثمنت مستوى الشراكة بين مجموعة "بسمة الدولية للمساعدة الإنسانية: والمعهد العربي لحقوق الانسان ومنظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، والتي ستأسس لها الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، وتفتح أفقا واعدا في مجال التعاون بين الطرفين.
ومن جانبه أكد محمد سالم الشرقاوي ومنظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، أن هذه الاتفاقية ستكون انطلاقة جديدة لتدعيم مختلف البرامج والمبادرات التي أطلقتها المنظمة في جهة العيون الساقية الحمراء. 
أما رئيس المعهد العربي لحقوق الانسان عبد الباسط بن الحسن، فقد أشار في كلمته التي قدمها عبر الفيديو الى آفاق التعاون بين المعهد ومنظمة السلم والتسامح للديمقراطية وحقوق الإنسان، خاصة في ميدان التربية والتكوين في مجال حقوق الانسان، والتي ستتضمنها اتفاقية بين الجانبين. 

 
عبد الرزاق الحنوشي يوقع كتابه"البرلمان وحقوق الإنسان"
 
 
وتميزت هذه التظاهرة بعقد لقاء مفتوح مع منظمات المجتمع المدني بجهة العيون الساقية الحمراء، ألقيت خلاله مداخلات من طرف غولشام يوسف صغلام، حول " دور المجتمع المدني في الإصلاح السياسي والمجتمعي"، وسوميشة رياحة، الخبيرة في معهد العالم العربي لحقوق الانسان حول" المجتمع المدني ومواكبة التزامات الدول في مجال حقوق الانسان، وعبد الرزاق الحنوشي، الفاعل المدني والحقوقي " البرلمان المجتمع المدني وحقوق الانسان"، وعبداتي الشمسدي، عضو مجموعة البحث حول الساحل والصحراء.
وفي ختام هذا اللقاء، جرى توقيع  الإصدار الجديد لعبد الرزاق الحنوشي، بعنوان " البرلمان وحقوق الإنسان: مرجعيات وممارسات".