الخميس 30 يونيو 2022
موضة و مشاهير

"نيتفليكس" تشرع في تحميس مستخدميها لوثائقي قصة حياة جنيفر لوبيز

 
"نيتفليكس" تشرع في تحميس مستخدميها لوثائقي قصة حياة جنيفر لوبيز الفنانة العالمية جنيفر لوبيز
شرعت منصة "نتفليكس"، في حملتها الرامية للترويج للوثائقي، الذي سيتناول قصة حياة الفنانة العالمية جنيفر لوبيز، والذي عنونته الشركة الأمريكية ب "هاف تايم"، والذي تطرقت فيه لتفاصيل تحضيرات الفنانة لعرض نهاية الشوط الأول من مباراة البطولة السنوية لكرة القدم، خلال أوائل شهر فبراير2022، لتسلط فيه الضوء عن المجهود الجبار الذي بذلته حينها، وما رافقه من من تعب ودموع.

وقد تم اختيار "هاف تايم" كعنوان لأجدد إنتاجات "نيتفليكس"، لاعتبارين هما أن عرض الفنانة الأمريكية صادف نهاية الشوط الأول من "سوبر بول"، بينما تمثل الثاني في الخصوصية التي حظى بها الحفل بالنسبة للوبيز، إذ اعتبرته بداية النصف الثاني من مسيرتها الفنية والإنسانية.

ويحمل الفيديو الدعائي الذي كشفت عنه الشركة المنتجة ل "هاف تايم"، مشاهده في جولة في حياة النجمة العالمية ما قبل الشهرة، مضيئا على كيفية تحولها من فتاة حي البرونكس، أحد أحياء مدينة نيويورك الخمسة، إلى أيقونة فن البوب، التي ثابرت وتألقت في مجالها، محققا شهرة عالمية، من خلال إسهاماتها الفنية والإنسانية، ويرتقب أن يكشف الفيلم كذلك عن جانب الأمومة الذي يعد من أهم جوانب حياتها.

كما لن يكتفي الوثائقي، المقرر أن يكون عرضه العالمي الأول في النسخة الثامنة من مهرجان "تريبيكا السينمائي"، المنظم في شهر يونيو 2022، بتناول الفترة الحالية من حياة جينيفر لوبيز، بصفتها امرأة وممثلة ومغنية ومنتجة، بل سيتعدى ذلك إلى الوقوف عند معاناتها بسبب التناول المؤذي لتفاصيل شخصية عنها كعلاقاتها العاطفية ووزنها من قبل وسائل الإعلام، وكذا تشكيك هذه الأخيرة المستمر بموهتها، فضلا عن أن الفيلم سيمنحها فرصة لمشاركة إحباطاتها وغضبها من عالم يركز على سلبيات الأشخاص ويتجاهل إيجابياتهم.