الأربعاء 6 يوليو 2022
اقتصاد

هذا ما أسفر عنه لقاء وزيرة المالية مع المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية

هذا ما أسفر عنه لقاء وزيرة المالية مع المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية استعرضت نادية فتاح وريو علاقات التعاون المالي بين المغرب والوكالة الفرنسية للتنمية
استقبلت نادية فتاح، وزيرة الاقتصاد والمالية، يوم الجمعة 20 مايو 2022، بمقر الوزارة، ريمي ريو ، المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية، والذي كان مرفقا بهيلين لو غال، سفيرة فرنسا بالمغرب.
وخلال هذا الاجتماع، استعرضت نادية فتاح وريو علاقات التعاون المالي بين المغرب والوكالة الفرنسية للتنمية، كما تباحث المسؤولان حول آفاق تطويرها، أخذا بعين الاعتبار الأولويات الكبرى للبرنامج الحكومي وأهم مشاريع الإصلاحات التي أطلقها المغرب. كما تذاكر الطرفان حول سياق الأزمة الدولية الحالية، والتحديات التي تشكلها أمام انتعاش الاقتصاد في البلدين، والذي مازال يعاني من آثار الوباء.
وبهذه المناسبة، أعربت نادية فتاح عن ارتياحها للإنجاز الكلي لبرنامج تمويل الوكالة الخاص بالمغرب برسم 2017-2021، كما شكرت الوكالة الفرنسية للتنمية على دعمها لجهود المغرب للتخفيف من آثار الوباء.
ومن جانبه، ذكّر ريو بالأهمية التي يشكلها المغرب بالنسبة للوكالة الفرنسية للتنمية، مشيراً إلى أن الوكالة تتابع عن كثب مختلف البرامج والاستراتيجيات والمبادرات التي أطلقتها المملكة.
 وفي هذا الصدد، أكد  ريو، على الاهتمام الذي توليه الوكالة الفرنسية للتنمية "للتحول المنخفض للكربون" في المغرب، والذي يعتبر مثالا لتقارب الأولويات بين المغرب والوكالة.
وفي نهاية هذا الاجتماع، أكدت كل من نادية فتاح وريمي ريو على أهمية مواصلة الحوار والتشاور بين ممثلي الطرفين، كما شددا مجددًا رغبتهما في تعزيز الديناميكيات الإيجابية للتعاون المالي والفني بين المغرب والوكالة الفرنسية للتنمية.