السبت 2 يوليو 2022
خارج الحدود

"جدري القرود" يضرب إسبانيا ووزير الصحة يحذر من ارتفاع الإصابات  

"جدري القرود" يضرب إسبانيا ووزير الصحة يحذر من ارتفاع الإصابات   وزير الصحة الإسباني: انتقال العدوى يرجع إلى الاتصال بالأغشية المخاطية أثناء ممارسة الجنس
سجلت حكومة مدريد، يوم الخميس 19 ماي 2022، سبع حالات إصابة بمرض جدري القرود في المنطقة، فضلا عن 28 حالة أخرى مشكوك في إصابتها.
وحسب المعلومات الأولية، فإن المصابين "محليين للغاية"، الأمر الذي فرض على وزير الصحة الإسباني، إنريكي رويث إسكوديرو، في مؤتمر صحافي، الدعوة إلى التحلي بالهدوء، محذرا من إمكانية ارتفاع عدد المصابين في الأيام المقبلة. 
وقال الوزير"نأمل ألا تزداد الحالات كثيرًا هذه الأيام، لكننا على يقين تام من أن عدد الحالات سيرتفع طوال اليوم والأيام القليلة المقبلة".
وأوضح رئيس مركز مدريد الصحي أن هذه الحالات مرتبطة بـ "بؤرتين" وأن مسار الانتقال كان "عن طريق الاتصال الوثيق جدًا". وأضاف "كلهم رجال ما زالوا معزولين في منازلهم وهم بخير ".
للإشارة، فإن "جدري القرود" ينتقل عن طريق الجهاز التنفسي، غير أن إسكوديرو أوضح أنه نظرًا لخصائص الحالات التي تم تسجيلها في المنطقة، فإن انتقال العدوى يرجع إلى الاتصال بالأغشية المخاطية أثناء ممارسة الجنس.
ويرى وزير الصحة الإسباني، بعد ظهور حالات في المملكة المتحدة والبرتغال والولايات المتحدة وكندا وفرنسا والبرتغال، أن "المثير للدهشة في ظهور هذا المرض هو التوزيع الجغرافي الواسع لمرض تم القضاء عليه عمليا". وأضاف "دعونا لا نستبعد استمرار زيادة عدد الحالات".