الأربعاء 6 يوليو 2022
مجتمع

التقدم والاشتراكية يسائل الحكومة عن إجراءات تقوية الأنترنيت بالزراردة

التقدم والاشتراكية يسائل الحكومة عن إجراءات تقوية الأنترنيت بالزراردة النائب البرلماني أحمد العبادي عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب
لاتزالُ ساكنة بعض الدواوير التابعة لجماعة الزراردة في إقليم تازة، والمناطق المجاورة لها، وعلى الخصوص دواوير الشعرة، أغبال، تادرت، مشود، عين البارد، بوخالد، وتزمورت، تعيش تحت وطأة الفجوة التكنولوجية الحادة في زمن الرقمنة.
وفي هذا السياق، وجه النائب البرلماني أحمد العبادي، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، حول ضرورة تقوية التغطية بشبكة الهاتف النقال والأنترنيت ببعض الدواوير التابعة لجماعة الزراردة في إقليم تازة.
وتحدث النائب البرلماني عن ضعف شبكة الأنترنيت، وشبكة الهاتف النقال، مما يجعل مواطنات، ومواطني هذه المنطقة يعيشون مشاكل كبيرة تعزلهم عن تطورات عالمهم الخارجي، مع العلم أن الحياة اليومية، وقضاء عدد من الأغراض، والولوج إلى عدد من الخدمات الأساسية، هي أمورٌ أصبحت تعتمد، بشكل محوري،  على وسائل الاتصال والتواصل، بما في ذلك التعلم عن بُعد، على وجه التحديد.
وتساءل عن الإجراءات، والتدابير المستعجلة التي ستتخذونها لإنصاف هذا المجال من التراب الوطني، وللتجاوب مع مَطلب الساكنة وشكاياتها المتكررة، والهادفة إلى استفادة هذه الدواوير، التي تعاني من التهميش، والاقصاء، من حقها الطبيعي في التغطية بشبكة ناجعة وقوية للهاتف النقال وشبكة الأنترنيت؟