الخميس 18 أغسطس 2022
سياسة

جامعي إسباني: المغرب لن يوافق على "ترسيم الحدود" دون مياه الصحراء

جامعي إسباني: المغرب لن يوافق على "ترسيم الحدود" دون مياه الصحراء يتوقع خوان فرانسيستو سورويتا ألا تذهب إسبانيا بعيدا في ترسيم الحدود مع المغرب
أعرب خوان فرانسيستو سورويتا، أستاذ القانون الدولي العام والعلاقات الدولية بالجامعة السياسية لبلنسية بإسبانيا، عن  شكوكه في أن يوافق المغرب على ترك المياه الصحراوية ،التي يعتبرها تابعة له، خارج مفاوضات ترسيم حدود المياه الإقليمية التي ستنطلق بعد أيام بين المغرب وإسبانيا.

وقال سورويتا إن هذه المفاوضات لن تكون سهلة. مضيفا أن إسبانيا إذا توصلت إلى اتفاق مع المغرب حول المياه الصحراوية "فستتم مقاضاتها أمام المحاكم الدولية" من طرف البوليساريو، على الرغم من حقيقة أن الحكومة قالت إن خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء هي "الأساس الأكثر صلابة وواقعية ومصداقية" لحل هذا النزاع. 

ورجح أستاذ القانون الدولي العام أنه من المتوقع ألا تذهب إسبانيا بعيدا في ترسيم الحدود مع المغرب، بالنظر إلى استمرار البحث عن حل لتسوية النزاع أمميا عبر مفاوضات يرعاها المبعوث الأممي دي مسيتورا. داعيا إسبانيا إلى التصرف كما فعلت الولايات المتحدة حين اعترف دونالد ترامب بسيادة المغرب على الصحراء "دون عواقب قانونية".