الأحد 14 أغسطس 2022
موضة و مشاهير

بعد صفعة الأوسكار.. قرار الإلغاء يطال ثالث مشاريع سميث الفنية

بعد صفعة الأوسكار.. قرار الإلغاء يطال ثالث مشاريع سميث الفنية النجم العالمي ويل سميث
بعد "فتيان أشقياء" و"فاست اند لوز"، طال قرار الإلغاء مجددا أحدث أعمال النجم العالمي ويل سميث، الذي يحمل عنوان "مشرق" في ثاني أجزائه، الذي تتولى المنصة العالمية "نتفليكس" مهمة إنتاجه، ويأتي ذلك على خلفية صفعة الأوسكار الشهيرة، التي كان قد قام بتوجيهها لزميله الكوميدي كريس روك، والتي لازالت تبعاتها تلاحقه إلى اليوم، ويبدو أنها قد تهدد مشواره الفني الحافل بالإنجازات.

ووفق تقرير نشرته المجلة الأمريكية "فاريتي"، المختصة في أخبار المسرح وصناعة الأفلام، فإن الشركة الأمريكية" الرائدة في مجال خدمات البث التدفقي "نتفليكس"، قررت إيقاف العمل على ثاني أجزاء فيلم الحركة والخيال المعنون ب" مشرق"، الذي يجسد فيه ويل دور البطولة، بعد عاصفة الهجوم التي تعرض له مؤخرا بسبب إقدامه على الاعتداء على الكوميدي روك خلال تقديم هذا الأخير لفعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار.
 
وأضحى الممثل الحائز على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل، يستأثر باهتمام غير مسبوق من لدن الصحافة العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي باختلافها، بعد الصفعة التي وجهها لـ كريس روك، على مسرح الأوسكار، أمام مرأى الجميع، عقب سخرية هذا الأخير من زوجته جادا بينكيت سميث، بسبب ظهورها حليفة الرأس.

ومن جهة أخرى، ونقلا عن المجلة الأسبوعية "نيوزويك"، فإن سميث وجادا كادا أن ينفصلا في حفل ما قبل الزواج، بعد أن وجهت له انتقادات لاذعة، مطالبة إياه بالتزام الصمت أمام عشرين من أصدقائه، ليكشف سميث مؤخرا عن تفاصيل الواقعة.
وسرعان ما ربطت وسائل الإعلام تلك الحادثة ببوادر الانفصال الذي يقترب من سميث وجادا، بعد أن صرحت الأخيرة منذ أيام بأنها لم تكن ترغب الزواج به وأنها انهارت بالبكاء يوم حفل زفافهما.