الأحد 26 يونيو 2022
كتاب الرأي

نوفل العواملة: المنتخب يحتاج لجهاز فني جديد ولضخ دماء جديدة

نوفل العواملة: المنتخب يحتاج لجهاز فني جديد ولضخ دماء جديدة نوفل العواملة
 
أعتقد أن جميع المنتخبات المتأهلة لكأس العالم قوية ولا يوجد منتخبات ضعيفة وأخرى في المتناول، فنحن اليوم نتابع نخبة النخبة على مستوى قارات العالم، وبالتالي لا يوجد خصم سهل في منافسات المونديال. 
فيما يخص مجموعة المنتخب الوطني، أعتقد بأنها السهل الممتنع ففيها وصيف البطل وصاحب المركز الثالث، ولكن ما يخبرنا به التاريخ أن من يتألق في نسخة من نسخ المونديال يصعب عليه تكرار الإنجاز في النسخة الموالية نظرا لتغير الظروف ونوعية المتتخبات وحتى تعاقب الأجيال.
وما يهمني أنا في هذا الإطار هو نوعية اللاعبين التي سترحل لقطر رفقة الاسود وهوية الناخب الوطني لأننا بكل بساطة لا نتوفر في المنتخب الذي واجه الكونغو على عناصر قادرة على الذهاب بعيدا في المونديال، وأعتقد بأنها تحتاج إلى دعم من أسماء أخرى قادرة على تقديم الإضافة على غرار حكيم زياش نصير مزراوي وعبد الرزاق حمد الله وأمين حارث والقائمة تطول. 
كما أن مدرب المنتخب الوطني وحيد خليلوزيتش ينطبق عليه القول فاقد الشيء لا يعطيه رغم التأهل للمونديال وذلك لأسباب عدة من أبرزها الحضور الباهت في كأس أفريقيا والخلافات التي نشبت مع مجموعة مع اللاعبين وكان بالإمكان تفاديها. 
لذا يحتاج المنتخب لجهاز فني جديد ولضخ دماء جديدة في العناصر المكونة للمنتخب وهناك ما يكفي من الوقت لتحقيق ذلك.
 
نوفل العواملة صحافي بقناة ميدي 1