الخميس 18 أغسطس 2022
فن وثقافة

بنسعيد يزف خبرا سعيدا للمسرحيين في يومهم العالمي

بنسعيد يزف خبرا سعيدا للمسرحيين في يومهم العالمي خلال الحفل الرسمي المنظم بالمركز الثقافي لتامسنا للإحتفال باليوم العالمي للمسرح
أكد المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، على ضرورة عودة الحياة الثقافية إلى طبيعتها، وتطور قطاع المسرح في المغرب. 
وقال خلال الحفل الرسمي المنظم بالمركز الثقافي لتامسنا، للإحتفال باليوم العالمي للمسرح والذي يصادف يوم 26 مارس من كل سنة، " صحيح هناك إشكاليات اجتماعية تخص ممارسي، وممتهني المسرح، لكن هناك مؤسسة في طور التأسيس ستتكفل بجميع المشاكل الاجتماعية لهؤلاء الفنانين المسرحيين".
وأبرز المهدي بنسعيد، أن الوزارة تعمل على توفير البنيات اللازمة لعرض أعمالهم، مشيرا إلى أن الوزارة وصلت إلى بناء 70 قاعة تقريبا، وأن الطموح هو توفير 150 قاعة بنهاية السنة الجارية لكافة الفنانين من أجل عرض أعمالهم. 
من جهة أخرى، أوضح وزير الشباب والثقافة والتواصل، أن الوزارة حاولت التخفيف من حدة الإغلاق على المبدعين، والمشاهدين على حد سواء، عبر إطلاق مبادرة "المسرح يتحرك" بشراكة مع قنوات عمومية لتمرير المسرح عبر التلفاز، وأن هناك استراتيجية شاملة من أجل النهوض بالصناعة الثقافية، ومنح المسرح القيمة التي يستحقها على المستوى الوطني عبر تعميم المسرح على كافة التراب الوطني، حتى لا تستثنى المدن الصغرى.
وشدد أن السنة المقبلة، ستشهد مراجعة عملية الدعم المقدم للمسرحيين، بحيث يتم هذا الدعم في إطار تشاركي مع مجالس الجهات والأقاليم.