الجمعة 1 يوليو 2022
اقتصاد

أميمة سقيم: هكذا تحفز "أرامكس المغرب" المساواة بين الجنسين داخل المقاولة

أميمة سقيم: هكذا تحفز "أرامكس المغرب" المساواة بين الجنسين داخل المقاولة أميمة سقيم في وسط الصورة التعبيرية
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تواصل شركة "أرامكس المغرب" تثمين الموارد البشرية النسوية عبر مشاريع تروم إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في التسيير اليومي لهذه الموارد، وتنزيل سياسة المساواة المهنية والنهوض بالحقوق الأساسية للمرأة في العمل. 
في هذا السياق، خصت، أميمة سقيم،  مسؤولة تطوير ثقافة المساواة المهنية بشركة "أرامكس المغرب"، "
أنفاس بريس" بنشر هذه الورقة:
"يعتبر المغرب رائدا في مجال المستجدات التنظيمية والتشريعية المتعلقة بتطبيق سياسة مقاربة النوع، لما تتطلبه هذه الأخيرة من استجابة قانونية، سلوكية وتنظيمية لمواكبة التطورات الاجتماعية  والثقافية للبلاد، و التي تم بلورتها في إطار مجموعة من البرامج الرامية لتحقيق المساواة بين الرجل و المرأة في ميادين العمل حيث سعت السياسات العمومية التي تنهجها المملكة المغربية على إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في مخططاتها  من أجل ضمان المساواة بين الجنسين.
إيماناً منها بأهمية المرأة كفاعلة للتنمية والتزاما منها أمام المجتمع والدولة كتفت مؤسسات القطاع الخاص جهودها من أجل تثمين الموارد البشرية النسوية، عبر مشاريع تروم إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في التسيير اليومي لهذه الموارد وذلك من خلال تطبيق مواكبة فعلية ومستمرة للمرأة في الشق العملي و أيضا الشخصي من اجل ضمان مردودية مرتفعة دون المساس بدورها الاجتماعي في الحياة اليومية.  
في هدا الإطار أخذت إدارة الموارد البشرية بشركة "أرامكس المغرب" على عاتقها  تثمين الموارد البشرية النسوية عبر مشاريع تروم إدماج مقاربة النوع الاجتماعي في التسيير اليومي لهذه الموارد، وذلك من خلال مواكبة فعلية ومستمرة للمرأة عبر إقرار سياسة خاصة تهدف الرفع من تمثيلة المرأة في دائرة القرار ، تسهيل العمل عن بعد لخلق التوافق بين الحياة الشخصية و العملية ، تعين امراة مسؤولة عن تنزيل سياسة المساواة المهنية والنهوض بالحقوق الأساسية للمرأة في العمل، وتطوير ثقافة المساواة المهنية داخل المقاولة  بالإضافة الى مجموعه من الامتيازات الاجتماعة التي تساعد على جلب وتطوير والحفاظ على الكفاءات النسائية داخل الشركة".
اعتمدها، غريب نبيل، مستشار في تنمية الصحة التنظيمية